الاقتصاد البريطاني "اجتاز اسوأ مراحل الركود"

"عدد العاطلين قد يرتفع الى 3.2 مليون في 2010"
Image caption "عدد العاطلين قد يرتفع الى 3.2 مليون في 2010"

قال اتحاد غرف التجارة البريطانية ان الاقتصاد البريطاني اجتاز اسوأ مراحل الركود، لكنها حذرت من انه من السابق لاوانه التنبؤ بتعافيه.

وقال الاتحاد مستندا الى دراسة شملت 5600 شركة ان "مستويات الثقة لدى الشركات البريطانية شهدت تحسنا محمودا" ما بين ابريل نيسان ويونيو حزيران، لكنه حذر من انه "مازال هشا."

لكنه مع ذلك يتنبأ بتفاقم معدلات البطالة، حيث يتوقع ان يبلغ عدد العاطلين عن العمل 3.2 مليونا مع منتصف 2010، مقارنة مع 2.2 مليون حاليا.

وقال مدير الاتحاد ديفد فروست انه "من الحيوي ان نغذي هذه الثقة التي بدأ يبديها ارباب الشركات."

وتابع فروست قائلا: "الاقتصاد البريطاني مبني على الثقة ويجب ان تكون هذه الشركات التي تخلق الثروات واثقة بانها ستعطى الحرية والمرونة اللازمتين لاخراج البلاد من الركود، ومساعدتها على التعافي."

وفي سياق متصل، اعتبر فروست ان الزيادة المقترحة في ضرائب التأمين الوطني "ضريبة على الوظائف"، حيث لا يدفعها الا العاملون، وقال انه ينبغي الغاء الفكرة.