طوكيو "اغلى مدينة في العالم"

طوكيو
Image caption ارتفاع سعر الين زاد من كلفة المعيشة في المدن اليابانية

اطاحت العاصمة اليابانية طوكيو بالعاصمة الروسية موسكو من مكانها كاغلى مدينة في العالم للمغتربين، حسب نتائج مسح جديد.

وقالت شركة ميرسر للمعلومات ان قوة العملة اليابانية، الين، تجعل طوكيو الاعلى كلفة في المعيشة تليها مدينة اوساكا اليابانية ايضا.

وادى ضعف قيمة الجنيه الاسترليني الى تراجع ترتيب العاصمة البريطانية لندن من ثالث اغلى مدينة في العالم العام الماضي الى رقم 16.

ويقدم المسح صورة للشركات التي تفكر في نقل العاملين فيها الى الخارج ويتضمن نحو 200 عامل من بينها كلفة السكن والنقل والطعام.

ويستخدم مؤشر المسح مدينة نيويورك كنقطة قياس لمستوى المعيشة.

وكانت جوهانسبرج، بجنوب افريقيا، ارخص مدينة من بين 143 مدينة شملها المسح وذلك نتيجة انهيار قيمة عملة جنوب افريقيا، الراند، مقابل الدولار الامريكي.

الا ان مراسل بي بي سي في جوهانسبرج جونا فيشر يقول ان تكاليف المعيشة ترتفع بالنسبة للسكان المحليين، حتى اسعار الاساسيات كالخبز مثلا اصبحت اغلى.

اما في اليابان فيقول مراسل بي بي سي رولاند بورك ان احتلال طوكيو الموقع الاول لن يدهش السكان المحليين الذي يضطرون لدفع 15 دولارا ثمنا لبطيخة و25 دولارا ثمنا لمانجو.

ونجم عن تذبذب اسعار العملات نتيجة الركود الاقتصادي "اعادة ترتيب" كبير للمدن هذا العام ، كما تقول ناتالي كونستنتين-مترال كبيرة الباحثين في ميرسر.

واضافت انه بالنسبة للشركات التي تحاول تقليل التكلفة فان مراقبة العوامل التي تحدد كلفة المعيشة لموظفيها المرسلين للخارج يعد "ضروريا".

وشهدت المدن الاوروبية تراجعا في الترتيب هذا العام بين اغلى المدن في العالم.

فقد تراجع ترتيب العاصمة البولندية وارسو من المرتبة 35 الى 113 بينما تراجعت جلاسجو 60 نقطة الى المرتبة 129 وبرمنجهام 59 نقطة الى المرتبة 125.

وكان مسح لشركة الموارد البشرية ايكا، والذي يتضمن عددا اكبر من المدن، اظهر الشهر الماضي ان العاصمة الانجولية لواندا هي اغلى مدن العالم من حيث كلفة المعيشة للعاملين الاجانب.

واظهر المسح ان الوجبة في لواندا قد تتكلف اكثر من 100 دولار وان ايجار شقة معقولة قد يصل الى 15 الف دولار شهريا، رغم حقيقة ان اغلب الانجوليين يعيشون في فقر.