ارتفاع كبير في مصادرة البضائع المزيفة في اوروبا

سلع مزيفة مهربة
Image caption وصبت نسبة الاقراص المدمجة المزيفة الى ما يقارب نصف السلع المضبوطة في اوروبا.

اظهرت ارقام رسمية تضاعف الكميات المصادرة من البضائع المقلدة المهربة الى الاتحاد الاوروبي العام الماضي.

فقد ضبطت سلطات الجمارك في دول الاتحاد الـ27 138 مليون سلعة في 2208، بزيادة بنسبة 125 في المئة عن 79 مليون سلعة في 2007، حسب ما ذكرت المفوضية الاوروبية.

وكانت اقراص الكمبيوتر المدمجة واقراص الفيديو المدمجة اكثر السلع المزيفة مع مصادرة 79 مليون قرص، تمثل نسبة 44 في المئة من مجموع السلع المضبوطة.

واتت بعدها السجائر مشكلة نسبة 23 في المئة من مجموع السلع المضبوطة، تلتها الملابس بنسبة 10 في المئة من الاجمالي.

وسجلت اقراص الفيديو المقرصنة اكبر نسبة ارتفاع عن العام الماضي، اذ بلغت نسبة الزيادة في الكميات المضبوط 2600 في المئة مقارنة بعام 2007.

فيما زادت الكميات المصادرة من الادوية المقلدة بنسبة 118 في المئة، وزادت كميات السجائر المزيفة بنسبة 54 في المئة عن العام قبل الماضي.

وقالت المفوضية الاوروبية ان الصين تظل المصدر الرئيسي للسلع المقلدة التي تدخل الاتحاد الاوروبي بنسبة تصل الى 54 في المئة من اجمالي السلع المضبوطة عام 2008.

الا ان اندونيسيا تعتبر المصدر الرئيسي للاغذية والمشروبات المزيفة بينما الامارات العربية المتحدة هي المصدر الرئيسي للسجائر المقلدة.

اما معظم الادوية المزيفة فتاتي من الهند.