منظمة الأغذية والزراعة: تفاقم أزمة الغذاء بسبب تصرفات بعض الحكومات

عمال هنود يحملون أكياس الأرز
Image caption يقول ساريس إن التوتر لا يزال يسطير على سوق الأرز

قالت منظمة الأغذية والزراعة إن أزمة الغذاء التي شهدها العالم السنة الماضية جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية إلى مستويات قياسية ازدادت سوءا بسبب تصرفات بعض الحكومات المحلية.

وقال أحد كبار مسؤولي المنظمة الدولية، ألكسندر ساريس، الذي يشغل منصب مدير قسم التجارة والأسواق في تصريح لبي بي سي إن سعر الأرز تضاعف مرتين عندما فرضت الهند وفيتنام قيودا على الصادرات في حين قررت الفليبين بصفتها أكبر مستورد للأرز تخزين كميات ضخمة منه.

وأضاف المسؤول الأممي أن كلا التصرفين أديا إلى حالة هلع في صفوف المستهلكين ومن ثم لجوء الناس إلى اقتناء وتخزين الإمدادات الغذائية.

وتابع ساريس قائلا إن إقبال المستهلكين على تخزين المواد الغذائية أدى إلى رفع الأسعار.

ومضى قائلا إن الحكومات تتحمل المسؤولية عن "هلع التوقعات" مما أدى إلى إقبال الناس على تخزين المواد الغذائية.

ويُذكر أن أزمة الغذاء أدت إلى نشوب اضطرابات في كل من المكسيك ومصر وإندونيسيا احتجاجا على ارتفاع أسعار المود الغذائية الأساسية علما بأن تكلفتها انخفضت الآن بفضل زيادة المزارعين كميات الإنتاج المطروحة في الأسواق.

وقال ساريس إن التوتر لا يزال يسيطر على سوق الأرز، محملا المسؤولية لتدخل الحكومات في حركة الأسواق.