خط أنابيب غاز يمر عبر تركيا الى الاتحاد الاوروبي

صورة تجمع بين مسؤولين في الاتحاد الأوروبي ورئيس وزراء تركيا
Image caption من المنتظر أن يستكمل مشروع خط الأنابيب في عام 2014

وقع رؤساء وزراء في أربع دول أوروبية مع رئيس الوزراء التركي، طيب رجب إردوجان، اتفاقا لعبور خط أنابيب غاز ضخم الأراضي التركية في اتجاه دول الاتحاد الأوروبي بهدف تقليص اعتماد أوروبا على إمدادات الغاز الروسية.

وحضر فعاليات التوقيع على الاتفاقية التي تضم عدة بلدان أوروبية كلا من رئيس وزراء بلغاريا، سيرجي ستانيشيف ورئيس وزراء رومانيا، إميل بوك، ورئيس وزراء المجر، جوردن باجني، ورئيس وزراء النمسا المستشار فيرنر فايمان.

ويأتي اتفاق اليوم بعدما أرجئ تنفيذ مشروع نابوكو طويلا في ظل الغموض الذي لا يزال يكتنف الجهة التي ستزود بلدان الاتحاد الأوروبي بالغاز الطبيعي.

وكذلك، شارك في فعاليات التوقيع على الاتفاقية رئيس المفوضية الأوروبية، جوزي مانويل باروسو.

وقال إردوجان إن الإطار القانوني الخاص ببناء خط أنابيب الغاز سيستكمل حالما يوقع اتحاد نابوكو اتفاقات منفصلة مع الدول الخمسة المعنية بالمشروع في غضون ستة أشهر.

وأضاف رئيس الوزراء التركي قائلا "كلما اتخذنا خطوات أكثر (باتجاه تنفيذ المشروع)، سيزداد اهتمام الدول المزودة (للاتحاد الأوروبي) بالغاز".

ويُنظر إلى دولة أذربيجان على أنها تشكل إحدى البلدان المحتملة لتزويد أوروبا بالغاز علما بأن تركمنستان والعراق ومصر من الدول المرشحة على المدى البعيد لتزويد الاتحاد الأوروبي بالغاز.

ومن المنتظر أن يكتمل مشروع خط أنابيب نابوكو، البالغ طوله 3300 كليومترا، في عام 2014 بتكلفة تُقدر بـ 7.9 مليارات يورو أي نحو 10.9 مليارات دولار.

ومن المقرر أن تصل طاقة ضخ الغاز في المشروع 31 مليار متر مكعب انطلاقا من بحر قزوين مرورا بالنمسا وتركيا ودول البلقان دون المرور على الأراضي الروسية.

المزيد حول هذه القصة

روابط خارجية ذات صلة

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى الروابط الخارجية