هبوط اسهم نوكيا مع تراجع ارباحها

هاتف نوكيا
Image caption قد لا تتمكن نوكيا من زيادة نصيبها من السوق هذا العام كما توقعت من قبل

تراجعت الارباح الفصلية لشركة نوكيا، اكبر شركات الهواتف النقالة في العالم، بنسبة 66 في المئة في الربع الثاني مع انخفاض الطلب على الهواتف بسبب الركود الاقتصادي.

وادت تلك الانباء الى هبوط سعر سهم الشركة بشدة في الاسواق المالية. وانخفض سعر سهم نوكيا بنسبة 8.8 في المئة الى 10.12 يورو.

وحققت نوكيا ارباحا بقيمة 380 مليون يورو في الفترة من ابريل الى يونيو، مقابل 1.1 مليار يورو حققتها في الربع الثاني من العام الماضي.

وقالت نوكيا انها تمكنت من تحقيق "اداء ثابت" في "فصل صعب اخر"، لكنها من غير المحتمل ان تتمكن من زيادة نصيبها من السوق هذا العام رغم توقعها من قبل انها ستتمكن من ذلك.

وكانت شركة سوني اريكسون المنافسة لنوكيا اعلنت ايضا خسارة في الربع الثاني وحذرت من ان بقية العام سيكون صعبا.

ومنيت سوني اريكسون بخسارة بقيمة 213 مليون يورو في الفترة من ابريل الى يونيو، وهي اقل بقليل من خسارتها في الربع الاول عند 293 مليون يورو.

وقالت الشركة انها ستلغي 4 الاف وظيفة.

ويقول المحللون ان هواتف التصوير والموسيقى التي تركز عليها سوني اريكسون يقل الطلب عليها عن الطلب على الانواع الاساسية او المنتجات عالية التكنولوجيا.

وقالت سوني اريكسون انها تتوقع ان يتراجع سوق الهواتف النقالة العالمي بنسبة 10 في المئة من حجمه العام الماضي الذي وصل الى 1.19 مليون وحدة.