"اشارات ايجابية" في سوق العقار البريطاني

بيوت للبيع
Image caption رغم زيادة مبيعات البيوت الجديدة يظل القطاع العقاري البريطاني هشا

قال اتحاد شركات البناء في بريطانيا ان سوق العقارات يشهد اول اشارة صعود منذ عام 2006.

وكشف مسح للاتحاد ان 60 في المئة من كبار شركات بناء البيوت لاحظوا زيادة في المبيعات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويقول الاتحاد ان قطاع البناء مر بما يشبه "تسونامي" اقتصادي، مع خسارة 250 الف عامل بناء وظائفهم في سنة.

واضاف ان العقبة الاكبر امام انتعاش القطاع العقاري الان هي توفر القروض العقارية.

ومن المقرر ان يلتقي وزير الخزانة اليستر دارلنج الاسبوع المقبل مع مسؤولي البنوك ليذكرهم بالتزامهم القانوني نحو اقراض مشتري البيوت.

وقال المتحدث باسم اتحاد البناء ستيف تيرنر ان نتائج المسح تشكل حافزا مهما، واضاف: "كان عاما صعبا، لكن ما نشهده الان هو نتائج متواضعة لكنها ايجابية...واعتقد انه للمرة الاولى منذ عدة اشهر بدأنا نشعر بتحسن ايجابي".

الا ان مراسل بي بي سي كيث دويل يقول ان الخبراء يحذرون من ان قطاع البناء وسوق البيوت لا يزال هشا لانه رغم زيادة مبيعات البيوت الجديدة، كانت الزيادة بمعدلات ضعيفة جدا العام الماضي.