فولكسفاجن تستعد للاستحواذ على بورش

سيارة فولكس فاجن
Image caption ستصبح المجموعة الجديدة تحت قيادة فولكس فاجن

تخطط اكبر شركات انتاج السيارات الاوروبية، فولكس فاجن، للاستحواذ على شركة صناعة السيارات الرياضية بورش مع الحفاظ على استقلال الاخيرة.

وتقول فولكس فاجن ان مجلس ادارتها سيجري محادثات مع بورش "للتوصل الى تفاهم نهائي لتحقيق هذا الهدف".

وكان الجانبان ذكرا من قبل انهما ترغبان في تكوين مجموعة متكاملة لصناعة السيارات.

وتاتي تلك الاخبار بعد استقالة الرئيس التنفيذي لبورش فندلين فيدكينج ومديرها المالي هولجر هيرتر "وقبلت استقالتهما على الفور".

وكان فيدكينج فشل في مسعاه لمدة طويلة للاستحواذ على فولكس فاجن، رغم ارتفاع نصيب بورش من الشركة الى 51 في المئة.

وكانت بورش تامل في ان يصل نصيبها في فولكس فاجن الى 75 في المئة الا ان الازمة المالية والركود في سوق السيارات العالمي قلل من فرصها وفي النهاية اثقلتها تلك الجهود بتلال من الديون.

وتامل الشركتان في اتمام الاندماج بحلول منتصف عام 2011 حسب ما ذكر كريستيان فولف، حاكم ولاية سكسونيا السفلى التي تملك نصيبا كبيرا في فولكس فاجن.

وقال فولف: "اني متفائل بامكانية التوصل الى تفاصيل اتفاقنا من حيث المبدأ خلال اجتماع لمجلس الادارة في 13 اغسطس".

وتقول فولكس فاجن ان الشركة الجديدة ستتشكل عبر "الانخراط التدريجي لفولكس فاجن في اعمال بورش".

وستكون المجموعة الجديدة تحت قيادة فولكس فاجن.

وقال مارتن فنتركورن، رئيس مجلس ادارة فولكس فاجن، ان تلك الخطوة "ستجعل شركتين قويتين اكثر قوة".

واضاف ان الاندماج سيوفر فرص نمو جديدة كما سيحمي الوظائف الحالية ويوفر فرص عمل جديدة.

وستصبح بورش عمليا الطراز رقم 10 تحت مظلة فولكس فاجن.