ارباح مايكروسوفت تنخفض أكثر من الثلث

مايكروسوفت
Image caption مايكروسوفت نجحت في خفض نفقاتها

اعلنت شركة مايكروسوفت عن سقوط ارباحها بنسبة الثلث خلال شهري ابريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين.

وكانت الارباح عن هذه الفترة قد بلغت 3.1 مليار دولار اي بانخفاض نحو 29 بالمئة عما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.

يشار الى ان هذه الارقام اسوأ مما كان قد توقعه المحللون.

من جهتها تقول الشرطة ان هذا الانخفاض الكبير مرتبط مباشرة بضعف اسواق الكومبيوتر حول العالم.

وبعد ساعات قليلة انخفض سعر سهم شركة مايكروسوفت في بورصة نيويورك اكثر من 7 بالمئة ما يعبر عن تأثر الاسواق بالمعلومات التي اصدرتها مايكروسوفت.

وقال الخبراء ان "هذا الفصل هو على ما يبدو صعبا جدا بالنسبة لمايكروسوفت، وان اهم ما فعلته الشركة يتمثل بعمليات خفض التكاليف".

واشار المدير المالي لمايكروسوفت كريس ليدل بأن "خفض التكاليف بلغ 750 مليون دولار في الربع الاول من العام مقارنة بالفترة نفسها عن العام الماضي".

ضغط المنافسة

يذكر ان مايكروسوفت، التي تجني غالبية ارباحها من مبيعات برنامج ويندوز وبرامج اخرى مثل اوفيس، تعاني بشدة من انخفاض مبيعات الكومبيوترات في الاسواق بسبب تراجع الطلب عليها في ظل الازمة المالية العالمية التي جعلت الكثيرين يتجهون نحو خفض انفاقهم.

وفي سياق سياستها خفض التكاليف قالت مايكروسوفت انها ستسرح نحو 5 آلاف موظف بحلول مطلع العام المقبل منهم 1400 مباشرة.

وبالاضافة الى كل ذلك، تعاني مايكروسوفت حاليا من منافسة حادة جدا من قبل عملاق الانترنت جوجل الذي اعلن مؤخرا ارتفاعا غير متوقعا في الارباح خلال الربع الاخير.

كما يقوم جوجل بتطوير نظام تشغيل منافس لويندوز في الوقت الذي تنوي فيه مايكروسوفت اصدار برنامج تشغيلها الجديد ويندوز 7 خلال الخريف المقبل.