اتفاق البرازيل وباراجواي على صفقة اسعار الطاقة

لولا ولوجو
Image caption رئيسا البرازيل وباراجواي اعتبرا الاتفاق انجازا هاما لهما

وافقت البرازيل على مضاعفة مدفوعاتها لباراجواي ثلاث مرات مقابل الطاقة التي تحصل عليها من سد كبير على الحدود بينهما، ما انهى نزاعا طويل الامد بين البلدين.

وطبقا للاتفاق، ستدفع البرازيل 360 مليون دولار سنويا مقابل الكهرباء التي تحصل عليها من محطة ايتايبو الكهرومائية، التي تدار بشكل مشترك بين البلدين وتعد الاكبر من نوعها في العالم.

وبعد محادثاته في باراجواي، وصف الرئيس البرازيلي لويز اناسيو لولا دا سيلفا ما تم التوصل اليه بانه "اتفاق تاريخي".

ويعتبر الاتفاق نصرا سياسيا لرئيس باراجواي فرناندو لوجو، اذ كانت الحملة الانتخابية لحزبه اليساري تركز على الوعد بالحصول على المزيد من العائد من محطة الطاقة.

واعطى الاتفاق لباراجواي ايضا الحق في بيع الفائض من الكهرباء من انتاج محطة السد الى السوق البرازيلية مباشرة، وليس حصريا عبر شركة الخدمات التي تملكها الدولة اليتروبراس.

وكان المشروع المشترك بدأ في الثمانينات عندما كان البلدان تحت الحكم العسكري.

وتستغل باراجواي ـ وهي من افقر دول امريكا الجنوبية ـ 5 في المئة فقط من الكهرباء المنتجة من المحطة وقالت انها مضطرة لبيع الفائض من نصيبها للبرازيل باسعار غير عادلة.

ورد البرازيليون بانهم تحملوا القدر الاكبر من تكاليف انشاء المشروع الضخم، وان على جارتهم الاصغر ان تتحمل نصيبها.

وجاء الاتفاق بعد اشهر من الجدل بين الطرفين، ويقول المحللون ان الاتفاق قد يواجه انتقادات من زعماء المعارضة في البرازيل.