أوباما: العلاقة مع الصين سترسم ملامح تاريخ القرن

Image caption قال أوباما إن العلاقات بين البلدين ستصيغ شكل القرن الواحد والعشرين

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن العلاقة مع الصين سترسم ملامح تاريخ القرن الواحد والعشرين.

وكان أوباما يتحدث في لقاء لكبار القادة الأمريكيين والصينيين في واشنطن لبحث المسائل الاقتصادية والسياسية المشتركة.

وقال أوباما إن لدى الطرفين "مصالح مشتركة" وإن عليهما العمل سويا لمكافحة التغير المناخي والأزمة الاقتصادية .

كما تطرق أوباما الى حقوق الأقليات وقال انه يترتب على الصين أن تحترمها، كما أن عليها العمل على الحيلولة دون انتشار الأسلحة النووية.

وبعثت الصين نائب رئيس الوزراء وانج كيشان ومستشار الدولة داي بينجوو إلى الملتقى في واشنطن.

ويُعد اللقاء الذي أطلق عليه اسم الحوار الأمريكي الصيني الاستراتيجي والاقتصادي الأول بين البلدين منذ تولي الرئيس أوباما منصبه.

وسينكب اللقاء على بحث عدد من المسائل المتنوعة ومن بينها الحد من انتشار السلاح النووي في كوريا الشمالية وإيران.

لكن المحور الأهم سيكون الاقتصاد والعمل على تعافيه.

وقال الرئيس أوباما في هذا الصدد: "إن الأزمة الاقتصادية أظهرت بما لا يدع مجالا للشك أن الخيارات التي نعتمدها داخل بلدنا تنعكس على الاقتصاد العالمي – وهذا واقع ليس فقط لسياتل أو لنيويورك، بل لشانغهاي وشنجن."

وقال نائب رئيس الحكومة الصينية إنها لحظة حرجة للخروج من الأزمة.