صناعة السيارات في العالم ما زالت تعاني المصاعب

Image caption أقالت الشركة الفرنسية مديرها التنفيذي شهر مارس/ آذار الماضي

أعلنت شركات صناعة السيارات ومن بينها دايملر بنتز وبوجو سيتروين ونيسان عن خسائر كبيرة بسبب تراجع الاقبال على شراء السيارات.

فقد ناهزت خسائر الشركة الألمانية دايملر بنز خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة 1,06 مليار دولار بسبب تكاليف حصتها من شركة كرايسلر. وللمقارنة فقد حققت الشركة صاحبة المرسيدس في نفس المدة من السنة الماضية أرباحا ناهزت 1,3 مليار دولار

أما بوجو -أكبر شركة لصناعة السيارات في فرنسا- فقد خسرت 962 مليون يورو (ما يعادل مليارا وأربعمئة مليون دولار) مابين يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران الماضيين. علما بأن نفس الشركة جنت خلال نفس المدة من العام الماضي أرباحا ناهزت 733 مليون يورو.

وأوضحت الشركة الفرنسية أن مبيعاتها تراجعت بنسبة 22 في المئة خلال النصف الأول من هذه السنة، ولم تستبعد أن يستمر هذا التراجع، وذلك على الرغم من برنامج حكومي لتحفيز أصحاب السيارات القديمة على اقتناء سيارات جديدة.

وناهزت خسائر نيسان ما بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران 170 مليون دولار.

وإذا كانت هوندا قد أفلتت من تكبد خسائر فإن أرباحها تراجعت بنسبة 96 في المئة.