اتفاق ميكروسوفت وياهو على محرك بحث مشترك

موقع ياهو
Image caption الاتفاق يحقق انتعاشا ماليا لياهو

أعلنت شركة ميكروسوفت عملاق صناعة البرمجيات عن صفقة مع ياهو لإنشاء محرك بحث جديد في محاولة منهما للتضييق على محرك البحث جوجل.

الصفقة التي طال انتظارها واستغرق التفاوض بشأنها سنوات سيتبادل الطرفان بموجبها خدماتهما، فبينما تستعين ياهو بميكروسوفت لتشغيله، تستفيد شركة البرمجيات العملاقة بياهو للترويج لمنتجاتها.

ويرى خبراء أن الاتفاق سيمنح ميكروسوفت سلاحا جديدا في ترسانتها على شبكة الإنترنت في الوقت الذي تستعد الشركة لمعركة التفوق على جوجل.

في المقابل سيحقق الاتفاق انتعاشة مالية لشركة ياهو التي تعاني من اضطرابات مالية منذ العام الماضي وفوتت فرصة ذهبية لدمجها في ميكروسوفت مقابل 47.5 مليار دولار.

وقال مدير ميكروسوفت ستيف بالمر إن الصفقة التي تبلغ مدتها 10 سنوات ستمنح لمحركها للبحث بينجو مساحة ستعزز قدرتها على التنافس.

وأردف قائلا: "سننشئ بفضل هذه الصفقة مع ياهو محرك بحث أكثر جدة وأفضل قيمة بالنسبة للمعلنين، وأكثر تنوعا في سوق تسيطر عليه شركة واحدة."

وفي مقابل تخلي ياهو عن محركها للبحث، ستحصل على نسبة 88 في المئة من المداخيل التي ستُدرها عمليات البحث والاتجار عبر الموقع خلال السنوات الخمس الأولى من تنفيذ، كما سيكون من حقها عرض إعلانات على بعض مواقع ميكروسوفت.