بنوك نيويورك مازالت تدفع علاوات كبيرة لموظفيها

وول ستريت
Image caption حصلت البنوك الامريكية على مليارات الدولارات من الحكومة لدعمها خلال الازمة المالية

كشف تقرير أصدره المدعي العام بمدينة نيويورك الأمريكية النقاب عن أن بعض مصارف المدينة، التي شملتها خطط الإنقاذ الحكومية، لا تزال تدفع علاوات كبيرة للعاملين فيها.

وأشار التقرير، الذي تناول أوضاع تسعة مصارف حصلت على مليارات الدولارات في إطار خطط الإنقاذ، إلى أن هذه المصارف صرفت أكثر من خمسة مليارات دولار على شكل علاوات لموظفيها نظير جهودهم خلال العام الماضي.

واضاف تقرير المدعي العام ان "بأن ليس هناك ما يبرر العلاوات التي دفعت غير مبررة في معظم الاحيان وليست على علاقة بالانتاجية".

في المقابل، يحاول الكونجرس الامريكي اعطاء الحكومة حق النظر في كيفية دفع الاموال لمدراء البنوك.

يشار الى ان البنوك الامريكية الكبيرة كانت قد دفعت مبالغ كبيرة ومكافآت عالية على الرغم من تدخل الحكومة لانقاذها من الازمة المالية بواسطة اموال دافعي الضرائب.

وقد استغرق اعداد التقرير 9 اشهر من العمل وخلص الى ان بعض المصارف دفعت مكافآت تخطت في بعض الاحيان الارباح التي جنتها، وفي الوقت الذي تستعين فيه بالمساعدات التي قدمتها الحكومة.

مكافآت تتخطى الارباح

وكانت الحكومة قد دعمت 10 مصارف شملتها في خطة الانقاذ المالية، ولكن بعض المصارف مثل جولدمان ساكس قد دفعت مكافآت بلغت 4.8 مليار دولار اي ما يعادل ضعف ارباحها، بينما دفعت ومورجان ستانلي 4.475 مليار دولار كمكافآت في الوقت الذي لم يتخط مدخولها 1.7 مليار دولار.

على صعيد آخر دفعت كل من مجموعتي سيتي جروب ومريل لينش 5.3 و3.6 مليار دولار كمكافآت بينما بلغت خسائر كل منهما اكثر من 27 مليار دولار، حسبما يفيد التقرير.

وعلى الرغم من محاولة الكونجرس اعطاء الحكومة حق النظر في كيفية مكافأة مدراء المصارف من قبل اداراتهم، يعارض الجمهوريون هذا الاقتراح اذ يعتقدون انه يعطي الدولة الحق في التدحل بادارة مؤسسات تقع في مجال القطاع الخاص.