صندوق النقد الدولي: فرنسا في حالة ركود حاد

دومينيك شتروس كاهن
Image caption مدير صندوق النقد الدولي دومينيك شتروس كاهن

اعلن صندوق النقد الدولي يوم الجمعة ان فرنسا تعاني من حالة ركود اقتصادي حاد داعيا الحكومة الفرنسية الى مساعدة القطاع المصرفي والسعي الى ابقاء عجز ميزانيتها تحت السيطرة.

ولكن المؤسسة الدولية قالت ان ما تعاني منه فرنسا اقل حدة مما تعاني منه اقتصادات اخرى تقع في منطقة التعامل بالعملة الاوروبية.

وفي تقرير مفصل نشر الجمعة اشار صندوق النقد الدولي بأن "الازمة المالية العالمية وانكماش التجارة الدولية قد انعكست سلبا على فرنسا التي اصبحت تعاني من ركود حاد يضع مجمل قطاعها المالي تحت ضغط كبير".

واضاف التقرير بأن "نسبة البطالة في فرنسا ارتفعت كما انخفضت نسبة التضخم ما ادى الى انخفاض الاسعار، ولكن نسبة العجز ارتفعت وان القطاع المصرفي يتطلب المزيد من الدعم الحكومي".

انكماش وبطالة

ويتوقع صندوق النقد الدولي ان ينكمش الاقتصاد الفرنسية بنسبة 3 بالمئة عام 2009 وهي النسبة الاسوأ منذ عام 1949، مع امكانية ان يتحسن الاقتصاد الفرنسي تدريجيا ابتداء من العام المقبل حيث من المتوقع ان ينمو بنسبة 0.4 بالمئة في عام 2010.

كما قال صندوق النقد ان نسبة البطالة يتصل الى 10.2 بالمئة وان نسبة العجز ستصل الى 7.5 بالمئة في 2009 و2010.