ضخ 50 مليار جنيه استرليني إضافية في الاقتصاد البريطاني

بنك انجلترا المركزي
Image caption "هشاشة الاقتصاد دفعت البنك لاتخاذ هذه الخطوة"

قرر بنك إنجلترا المركزي ضخ 50 مليار جنيه استرليني إضافية في الاقتصاد البريطاني في محاولة لتخفيف تأثير الأزمة المالية الحالية.

ويبلغ حجم الإنفاق الحكومي بذلك 175 مليار دولار، ويتخطى على غير المتوقع الحجم الذي حدده وزير المالية (150 مليار جنيه).

وقال بيان أصدره البنك بهذا الشأن "يبدو أن الركود في المملكة المتحدة كان أشد مما ساد عليه الاعتقاد في السابق".

كما قرر البنك الإبقاء على المعدل الحالي لسعر الفائدة (0.5%) للشهر الخامس على التوالي.

اقتصاد هش

وتقول ستيفاني فلاندرز المحررة الاقتصادية في بي بي سي إن قرار البنك قد فاجأ الكثيرين في الأسواق المالية.

وأضافت أن معظم هؤلاء كانوا يتوقعون إما توقف البنك عن ضخ مبالغ إضافية أو الاكتفاء بإنفاق المبلغ الذي رخص به وزير المالية في آذار/مارس الماضي (25 مليار جنيه استرليني).

وتضيف فلاندرز أنها تعتقد أن البنك يعتقد أن الاقتصاد من الهشاشة بحيث أنه فضل القيام بهذه الخطوة التي قد تعتبر مبالغا فيها تلافيا لما قد ينجم من أخطار لو لم يقم بأي إجراء على الإطلاق.

وفور صدور القرار خسر الجنيه الاسترليني معظم المكاسب التي حققها مقابل الدولار الأمريكي.