مردوخ يتجه لفرض رسوم على تصفح مواقع الاخبار

روبرت موردوخ
Image caption قال موردوخ إن المؤسسات الاعلامية الاخرى ستتبع هذا النهج في حال نجاحه

تتجه مؤسسة نيوز كورب، التي يملكها رجل الاعمال روبرت مردوخ، لفرض رسوم على متصفحي الاخبار على الانترنت في كل مواقعها.

وتتطلع المؤسسة الاعلامية العملاقة إلى زيادة عائداتها بعد الاعلان عن تعرضها لخسائر بلغت 3.4 مليار دولار خلال السنة المالية المنتهية في يونيو/ حزيران الماضي.

ووصف مردوخ هذه السنة المالية بأنها "الأكثر صعوبة في التاريخ الحديث".

يذكر أن نيوز كورب تمتلك صحف التايمز والصن في بريطانيا ونيويورك بوست وصحيفة وول ستريت في الولايات المتحدة.

وقال مردوخ "ننوي فرض رسوم على كل مواقعنا الاخبارية، واعتقد ان المؤسسات الاعلامية الاخرى ستتبعنا إذا نجحنا".

وعبر مردوخ عن اعتقاده بأن المؤسسة الصحفية التي تتيح الاطلاع على انتاجها دون مقابل، تقلل من قدرتها على انتاج تقارير جيدة.

وأضاف مردوخ أن نيوز كورب ستجعل محتويات مواقعها "أفضل وستميزها عن الآخرين"، حتى لا يحتاج القراء للتنقل بين عدد كبير من المواقع الاخبارية.

ويأتي الاعلان عن الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها نيوز كورب بعد تحقيقها أرباحا بلغت 5.4 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة.

وتراجعت عائدات المؤسسة الاعلامية الضخمة بحوالي 7.8 في المئة.