تراجع طفيف للبطالة في الولايات المتحدة

عمال امريكيون
Image caption العمال الامريكيون عانوا من خسارة آلاف الوظائف في الاشهر الماضية

تراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة الامريكية خلال شهر يوليه/حزيران من 9.5% الى 9.4%، وذلك للمرة الاولى منذ 15 شهرا.

واظهرت الارقام الرسمية الامريكية ان الاقتصاد الامريكي فقد 247 ألف، وهو اقل عدد من الوظائف الملغاة منذ ابريل/نيسان 2008.

وقال جو ديفيز رئيس فريق الاقتصاديين في مؤسسة فانجارج في ولاية بنسلفانيا ان هذا التراجع المحدود يعتبر مؤشرا على امكانية الخروج من الكساد بنهاية العام الحالي.

ويعد التراجع في نسبة البطالة، وان كان طفيفا مؤشرا ايجابيا بالنسبة لادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي أكد مؤخرا ان سياسته الاقتصادية تعمل في المسار الصحيح.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان تلك الارقام تؤكد ان الاقتصاد بدا يخرج من الركود، مشيرا في الوقت نفسه الى ان اوباما لا يزال يتوقع ان تلامس معدلات البطالة نسبة العشرة في المئة مع نهاية العام الحالي ما يستوجب الكثير من الجهد.

وشبه غيبس حال الاقتصاد الاميركي بالمريض الذي كان يعاني مرضا يهدد حياته و قد دخل الان في حال مستقرة اما المرحلة الثالثة فستكون مرحلة التعافي والنمو.

يشار الى ان سوق العمل الاميركي فقدت اكثر من ستة ملايين وظيفة منذ كانون الاول ديسمبر من العام الفين و سبعة اي منذ بدأ الركود الكبير.