هونج كونج تتعافى من الكساد

مركز التجارة العالمي سلفه الضباب
Image caption توقعت الحكومة أن ترتفع نسبة النمو خلال باقي هذه السنة

بدأ اقتصاد هونج كونج يتعافى من الكساد، إذ سجل نسبة نمو ناهزت 3,3 في المئة خلال الأشهر الثلاثة ما بين إبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران.

وفاقت هذه الأرقام الفصلية المعدلة ما كان متوقعا؛ مما أدى بالحكومة إلى رفع نسبة توقعاتها المتعلقة بالنمو الاقتصادي للسنة كلها.

وكانت نسب نمو هونج كونج سالبة خلال أربعة فصول متتالية ابتداء من الفصل الثاني من العام الماضي.

وكان النمو الاقتصادي في هونج كونج قد تراجع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة بنسبة 4,3 في المئة.

ولعل من أسباب هذا الانتعاش ارتفاع معدل الاستهلاك بنسبة 4 في المئة، بفعل ارتفاع معدل البورصة بنسبة 80 في المئة منذ شهر مارس آذار، وارتفاع أسعار العقارات بنسبة 20 في المئة.

وتأتي هذه الأنباء بعد إعلان سنغفورة عن بداية خروجها من الأزمة بتحقيق نسبة نمو اقتصادي ناهزت 20,7 في المئة خلال الفصل الثاني من هذه السنة.

ويقاس النمو الاقتصادي بالناتج الداخلي الخام.