الخروج من الأزمة الاقتصادية "لن يكون سهلا"

امرأة في سوق بسيبيريا
Image caption ضرب الكساد سيبيريا ضربة عنيفة

قال مسؤول اقتصادي بارز في صندوق النقد الدولي إن العالم قد بدأ يتعافى من الانكماش الاقتصادي إلا أن العملية لن تكون سهلة.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين في الصندوق أوليفييه بلانكار إن الانكماش "ترك ندوبا عميقة" ستؤثر على كل من العرض والطلب لسنوات قادمة.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن أعلنت اليابان أن اقتصادها خرج من دائرة الانكماش مع اقتصاد فرنسا وألمانيا وبدا يحقق نموا.

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن في يوليو/ تموز الماضي أن الاقتصاد العالمي بدأ "يخرج من الانكماش".

"شكل جديد"

وفي التقرير الأخير للصندوق تنبأ بلانكار بأن يظل الناتج الدولي أقل مما كان قبل الأزمة.

وقال إنه يتعين على بلدان العالم المختلفة اعادة موازنة اقتصادياتها من أجل تحقيق الاستقرار.

واوضح ان الاقتصاديات التي يغلب عليها الاستهلاك مثل الاقتصاد الامريكي يجب أن تركز على الصادرات بينما يجب ان تركز بلدان آسيا على الواردات.

في الوقت نفسه قد لا ترى أسواق الدول النامية عودة تدفق رأس المال إلى المستوى الذي كان قائما قبل وقوع الأزمة.

وقال كبير محرري الشؤون الاقصتادية في بي بي سي إن صندوق النقد الدولي يظل حذرا إلا أنه رؤيته تتمثل حاليا في "أن الكأس قد يكون الآن نصف ممتليء بعد أن كان نصف خال"