غموض يلف بيع جنرال موتورز شركة اوبل

اعلام اوبل
Image caption تتنافس شركتان على شراء اوبل من جنرال موتورز

ابلغت شركة صناعة السيارات الامريكية جنرال موتورز الحكومة الالمانية انها لا تزال مهتمة ببيع شركة اوبل التي تملكها في اوروبا، حسبما ذكرت تقارير اخبارية.

ونقلت وكالتا رويترز واسوشيتدبرس خبر اهتمام الشركة الامريكية عن مسؤول حكومي الماني في اعقاب محادثات بين الجانبين في برلين.

وذكر الاثنين ان جنرال موتورز قد تتراجع عن قرارها ببيع اوبل وشركة فوكسهول التي تملكها في بريطانيا.

وكانت شركتان تقدمتا بعروض لشراء اوبل هما ماجنا الكندية وار اتش جيه البلجيكية.

وكانت محادثات الثلاثاء في برلين جرت بين كبير مفاوضي جنرال موتورز جون سميث ونائب وزير الاقتصاد الالماني جوشين هومان بالاضافة الى اعضاء اخرين في "مجموعة ازمة اوبل" في الحكومة الالمانية.

ولم تصدر اي تصريحات رسمية في اعقاب المحادثات.

وكانت الحكومة الالمانية اعلنت الاسبوع الماضي انها ستقرض اوبل 4.5 مليار يورو(6.4 مليار دولار) اذا وافقت على عرض استحواذ ماجنا التي تفضلها المانيا.

لكن جنرال موتورز قررت مطلع الاسبوع تاجيل اتخاذ قرار بشان بيع وحدتها الاوروبية اوبل، ما اثار تخمينات بانها ربما تفكر في الاحتفاظ بالشركة الاوروبية.

وكانت جنرال موتورز وقعت اتفاقية اطار مع ماجنا في مايو الماضي، قبل ان تتقدم بطلب حماية من الدائنين عند الافلاس.

وتؤيد الحكومة الالمانية عرض ماجنا لان الشركة الكندية لن تسرح الكثير من العمال من اوبل التي توظف 25 الفا في المانيا.

وبعدما اقالت الحكومة الامريكية جنرال موتورز من عثرتها في يوليو الماضي اصبحت تملك اكثر من 60 في المئة من الشركة التي كانت يوما اكبر مصنع للسيارات في العالم.

لذا طالبت الحكومة الالمانية نظيرتها الامريكية بمحاولة تسريع عملية بيع اوبل.