الاقتصاد الامريكي يتراجع، ولكن بمعدلات اقل

اوباما وبرناركي
Image caption السياسة الاقتصادية التي يتبعها اوباما بدأت تدفع الاقتصاد الامريكي خارج الكساد

تراجع الناتج المحلي الاجمالي في الولايات المتحدة بنسبة 1% في الفترة من ابريل/نيسان الى يونيه/حزيران من العام الجاري، وذلك حسب آخر البيانات التي اعلنت عنها وزارة التجارة الامريكية.

وتعد نسبة نمو الاقتصاد الامريكي، رغم انها سالبة، في الربع الثاني من عام 2009 افضل من الربع الاول، والتي بلغت 6.4%.

ويدعم هذا التحسن في النشاط الاقتصادي توقعات المستثمرين بان الولايات المتحدة قادرة على الخروج من حالة الكساد بنهاية العام الجاري.

كما اوضحت الارقام ان الطلب على السلع المعمرة التي تستخدم لفترة تزيد عن ثلاثة اعوام زاد بنسبة 4.9% خلال شهر يوليه/تموز، وهي زيادة لم يتوقعها اغلب المحللين.

توقعات برناركي

وكان بن برناركي رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي، الذي يقوم بوظائف البنك المركزي، اشاع جوا من التفاؤل بين الاقتصاديين ورجال الاعمال عندما قال ان الولايات المتحدة على وشك الخروج من الكساد.

واوضح برناركي في مؤتمر في مدينة ويومينج الاسبوع الماضي "ان فرص عودة الاقتصاد الامريكي للنمو خلال العام الحالي تبدو جيدة".

واوضحت الارقام هذا الشهر ان كل من فرنسا والمانيا واليابان استطاعت الخروج من الكساد وبدأت اقتصاداتها في النمو.

وحقق الناتج المحلي الاجمالي في اليابان نموا بنسبة 0.9% خلال الربع الثاني من عام 2009، بينما بلغت نسبة النمو في الناتج المحلي الاجمالي في كل من المانيا وفرنسا في نفس الفترة حوالي 0.3%.