جرينسبان: العالم سيشهد ازمة اقتصادية جديدة

جرينسبان
Image caption جرينسبان قال ان المصارف تتحمل مسؤولية كبيرة بعدم توقع الازمة

قال الرئيس السابق للاحتياطي الفدرالي الامريكي (المصرف المركزي) آلان جرينسبان في مقابلة مع بي بي سي ان العالم سيشهد ازمة مالية جديدة.

واضاف جرينسبان ان "الازمة ستحصل مجددا ولكنها ستكون مختلفة"، مشيرا الى انه "كان يتوقع هذه الازمة بعد فترة طويلة من الازدهار".

ولكن جرينسبان اشار الى ان "الاقتصاد العالمي سيتخطى الازمة على الرغم من كل الصعوبات"، معيدا سبب كل الازمات الى "مصدر او سبب وحيد وهو ميل الانسان الى الاعتقاد بأن فترات الازدهار التي يمر بها الاقتصاد ستستمر".

واوضح جرينسبان بأن هذا التصرف هو على علاقة بـ"طبيعة الانسان"، مشيرا الى ان "ازمة الائتمان وبخاصة في المجال العقاري لعبت دورا اجج الازمة وسهل وقوعها الا انه عاجلا ام آجلا كانت الازمة ستقع ان بسبب ازمة الائتمان او غيرها".

كان عليهم ان يتوقعوا

وقال جرينسبان انه "كان على المؤسسات المالية ان تتوقع الازمة لان المصارف كانت تعرف ان هناك تصحيح ما سيجري عاجلا ام آجلا وانها كانت حتما تعلم لانها كانت مشاركة في مخاطرات مالية جرى عمدا التخفيف من وطأة قيمتها".

واشار جرينسبان الى ان بريطانيا تضررت اكثر من الولايات المتحدة بسبب الركود الاقتصادي وان طريق تعافيها ستكون بالغة الصعوبة.

واعتبر جرينسبان ان على المؤسسات المالية والحكومات، ولتدارك ازمات لاحقة، "العمل على قمع المخالفات المالية والفرض على المصارف شروطا اكثر صرامة في ما يتعلق برؤوس الاموال ما يعني ان القانون يجب ان يفرض على المصارف شروطا تحتم عليها امتلاك ما يكفي من رؤوس الاموال لتغطية عمليات التداول والقروض".