توقع استمرار انخفاض انتاج الارز العراقي

خريطة العراق
Image caption يعتبر القطاع الزراعي الموظف الاكبر في العراق

قال مسؤول أمريكي في بغداد ان نقص المياه لفترة طويلة من المتوقع ان يحد من انتاج الارز العراقي في عام 2009.

وقد يضطر هذا التراجع في انتاج العراق، وهو احد أكبر مستوردي الحبوب في العالم، الي شراء المزيد من الارز من الخارج.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ان انتاج الارز المتوقع في 2009 قد يبلغ 120 ألف طن وهو مستوى يقل كثيرا من محصول العام الماضي الذي تراوح بين 150 ألفا و165 ألف طن.

واضاف ان الجفاف وانخفاض مخزون المياه قد يهبط بمحصول هذا العام الى مستوى أكثر انخفاضا ربما يبلغ 100 ألف طن فقط.

ويواجه العراق جفافا على مدى سنوات أدى الى توتر العلاقات مع دول مجاورة تتحكم في منابع انهار وهو ما قد يأتي بأسوأ محصول للارز في عشر سنوات.

ويعتبر القطاع الزراعي في العراق المشغل الرئيسي للعمالة لكنه يأتي في مكانة متأخرة عن القطاع النفطي المهم من حيث الانتاج الاقتصادي.

وفي وقت ما كان العراق مصدرا لحبوب مثل القمح والشعير ومنتجا مهما للتمور لكنه يصدر اليوم كمية متواضعة من التمور.

وقال المسؤول الامريكي ان انتاج القمح في 2009 في العراق من المتوقع ان يبلغ 1.3 مليون طن ومن المتوقع ان يصل الى 1.35 مليون طن في 2010 .