ارتفاع سعر الذهب، وتراجع الدولار

اليورو والدولار
Image caption ضغوط على الدولار بسبب مؤشرات اداء الاقتصاد الامريكي

ارتفع سعر الذهب الى اكثر من 1000 دولار للاوقية مع نهاية المعاملات في الاسواق المالية يوم الجمعة، وذلك للمرة الاولى منذ مارس/آذار 2008.

واوضح محللون ان الانخفاض في قيمة الدولار والمخاوف من التضخم ساهما في ارتفاع سعر الذهب.

وقال ويليام ريهيند رئيس فريق التسويق بمؤسسة "اي تي اف" الامريكية "ان الناس قلقون من الانخفاض في قيمة الدولار، وقلقون ايضا من من احتمال تراجع اسعار الاسهم والسندات في الاسواق المالية، ولذلك يلجأون الى الاستثمار في الذهب".

واضاف ديفيد ثارتل المحلل في سيتي جروب "ان سعر صرف اليورو امام الدولار يقترب من 1.50، وهذا الانخفاض في سعر الدولار يؤدي عادة الى التحول للاستثمار في الذهب".

انخفاض الدولار، وارتفاع اليورو

وبلغ اليورو اعلى سعر له امام الدولار منذ بداية عام 2009 مع انتهاء المعاملات يوم الجمعة، اذ ارتفاع سعر اليورو الى 1.46 دولارا.

وادت البيانات التي صدرت مؤخرا عن ارتفاع البطالة في الولايات المتحدة الى نسبة 9.7%، وهي الاعلى منذ 27 عاما، الى تزايد الشكوك بامكانية خروج الاقتصاد الامريكي من الكساد خلال العام الحالي، الامر الذي ادى لتراجع الدولار امام العملات الرئيسية الاخرى، ومنها اليورو واليوان الصيني والجنيه الاسترليني.

وبالمقابل فقد اوضحت البيانات ان فرنسا والمانيا حققتا خرجا من دائرة الانكماش وحققا نموا ايجابيا في الربع الثاني من عام 2009.

وحققت الصين ايضا نموا كبيرا في الناتج المحلي الاجمالي بلغ 12.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويتوقع كثير من المحللين ان يستمر سعر صرف الدولار منخفضا لفترة حتى تتحسن مؤشرات اداء الاقتصاد الامريكي.