تصاعد أزمة إجراءات الحماية بين بكين وواشنطن

مطعم صيني متخصص في الدواجن في لندن
Image caption يتصاعد التوتر بين الصين والولايات المتحدة بسبب التجارة

قالت الصين إنها بدأت تحقيقا في وارداتها من السيارات ولحوم الدواجن الأمريكية.

ويأتي هذا الإعلان في غمرة توتر تجاري متصاعد بين البلدين إثر القرار الأمريكي بفرض رسوم على اطارات السيارات المصنوعة في الصين

وجاء في بيان لوزارة التجارة الصينية أنها تنظر في شكايات اتهمت الولايات المتحدة بإغراق السوق الصينية أو بتمتيع المنتجات الأمريكية بدعم غير منصف.

وفي وقت سابق وصفت بكين قرارات واشنطن بشان إطارات السيارات بأنه نظام حماية جمركية صارخ يبعث برسالة خطأ قبل الاجتماع المقبل لقمة مجموعة العشرين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية اليوم إن القرار يضر بالعلاقات التجارية بين البلدين.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية ان القرار الامريكي يجازف "بسلسلة من ردود الفعل" التي يمكن ان تبطيء الانتعاش الاقتصادي.

وقال ياو جيان في بيان نشر على موقع الوزارة على الانترنت " يوم السبت ان "الصين تدين بقوة هذا العمل الخطير من اعمال الحماية التجارية من قبل الولايات المتحدة."

وكان البيت الابيض قد اعلن ان الرسوم الجديدة ستسري في 26 سبتمبر/ايلول بمستوى 35 في المائة وتضاف الى رسم قائم يبلغ 4 في المائة.

وقال البيت الابيض ان الرسوم الاضافية ستهبط الى 30 في المئة في العام الثاني و25 في المئة في العام الثالث.

ويشكل هذا القرار الاجراء الاقتصادي العقابي الاول الذي يتخذه الرئيس الامريكي منذ استلامه الحكم، ويأتي قبل اسابيع قليلة من استضافته نظيره الصيني هو جنتاو.

يذكر أن الصين استاءت يوم السبت من قرار الولايات المتحدة فرض مجموعة جديدة من الرسوم على الإطارات المطاطية المصنعة في الصين.

واتهمت الصين الولايات المتحدة بنهج سياسة حمائية، قائلة إن بكين تحتفظ بحث اتخاذ الإجراءات المناسبة.