برناركي: الولايات المتحدة تجاوزت الكساد

برنانكي
Image caption برنانكي شدد على ان تخفيض اعداد العاطلين سيستغرق فترة طويلة

قال رئيس الاحتياطي الفدرالي الامريكي بين برناركي الثلاثاء ان اسوأ كساد تشهده الولايات المتحدة منذ ثلاثينات القرن الماضي ربما يكون انتهى، غير ان عودة الاقتصاد للنمو ستكون بطيئة.

جاء ذلك في كلمة القاها برناركي امام معهد "بروكينجز" للدراسات في واشنطن في ذكرى مرور عام على انهيار بنك الاستثمار الامريكي العملاق "ليمان برازرز"، وهو التاريخ الذي اعتبره الاقتصاديون عموما بداية الازمة المالية العالمية.

واضاف برناركي انه "من الناحية الفنية من المرجح ان يخرج الاقتصاد من دورة الكساد، لكنه سيظل اقتصادا ضعيفا للغاية لفترة".

كما اكد برناركي انه "واثق للغاية" من موافقة الكونجرس على خطة اصلاح القطاع المالي التي قدمتها ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما.

مشكلة البطالة

ويبدو برناركي اكثر تفاؤلا في خطابه الاخير مقارنة بتصريحاته السابقة، لكنه شدد على ان البطالة لا زالت مشكلة كبيرة، وان تخفيض اعداد العاطلين سيتم ببطء، وعبر فترة طويلة من الزمن.

وبلغت نسبة البطالة في الولايات المتحدة 9.7% الشهر الماضي، وهي الاعلى منذ 26 عاما.

ومن المخطط ان يجتمع مجلس الاحتياطي الفدرالي، الذي يقوم بوظائف البنك المركزي، الاسبوع القادم لبحث سعر الفائدة على الدولار الذي تم تخفيضه للصفر تقريبا في شهر ديسمبر/كانون الاول 2008 بهدف تشجيع الاقتراض لدفع حركة الاستثمار.

غير ان البعض يتخوف من ارتفاع الاسعار مع وجود سيولة كبيرة في الاسواق.

وشدد برناركي على ان الافراط في السيولة قد يكون خطرا، لكن ايضا تخفيضها قبل عودة الاقتصاد للنمو ربما يضعف حركة الاستثمار، وبالتالي يعيق من قدرة الاقتصاد على خلق الوظائف.

المزيد حول هذه القصة