تدخل نيجيري لانقاذ اربعة بنوك جديدة

سانوسي مدير البنك النايجيري
Image caption اتخذ سانوسي مدير البنك المركزي النايجيري نهجا متشددا

تدخل البنك المركزي النيجيري لانقاذ اربعة بنوك في نيجيريا وصرف ثلاثة من كبار المدراء التنفيذين فيها.

واعطيت البنوك الاربعة هي بنك الائتمان الاستوائي "ايكوتوريال تراست" و"بنك بي اج بي "و "سبرنغ بنك " و"بنك ويما" مبلغ 200 مليار نايرا(1,37 مليار دولار)في صيغة قروض ودعم.

وبعد مراجعة دفاتر حسابات هذه البنوك قال البنك المركزي انه "صنف قانونيا هذه البنوك على انها في حالة حرجة".

وكان مدير البنك المركزي النيجيري لاميدو سانوسي قدة قد اتخذ اجراءات قانونية صارمة بحق البنوك الكبرى في محاولته تنظيف النظام المالي.

اكتمال تدقيق الحسابات

وقد اكمل سانوسي ، الذي تولى المسؤولية في حزيران الماضي ، مراجعة حسابات كل البنوك النيجيرية ال24 .

وقد تمت ازاحة رؤساء بنوك " ايكتوريال تراست " و"بي اج بي " و"سبرنغ " وعينت لهذه البنوك ادارات جديدة.

وقيل ايضا ان بنكا اخر هو بنك الوحدة "يونتي " لم يتوفر على راسمال كاف بيد انه تمكن تجنب تصنيفه في حالة حرجة.

وفي اب /اغسطس الماضي ضخ سانوسي ما مقداره 400 مليار نايرا لخمسة من البنوك ، هي "افريبنك"، انتركونتينتال بنك"،فينبنك"اوشينك بنك" و"يونيون بنك" بعد ان وجد ان لديها احتياطات نقدية منخفضة جدا وقام بفصل اداراتها.

اذ تضخمت ارقام مديونياتها السلبية مجتمعة مايقارب 1,14 ترليون نايرا.

وظهر اربعة من المدراء التنفيذيين في المحاكم النيجيرية بتهمة الاحتيال.