المخابرات الداخلية البريطانية أخفت ملف رئيس الوزراء السابق ويلسون

رئيس الوزراء البريطاني، هارولد ويلسون
Image caption تولى رئاسة الوزراء مرتين

أخفى جهاز المخابرات الداخلية البريطانية (إم آي-5) ملفا سريا عن رئيس الوزراء العمالي السابق، هارولد ويلسون، وفقا لكتاب عن الموضوع.

ويقول الكتاب الذي يحمل عنوان "دفاع عن المملكة" وألفه البروفيسور، كريستوفر أندرو، من جامعة كمبردج إن المسؤولين في الجهاز كانوا قلقلين من العلاقات التي أقامها ويلسون مع رجال أعمال من أوروبا الشرقية خلال حقبة الحرب الباردة.

والكتاب يمثل أول عرض لتاريخ جهاز المخابرات الداخلية البريطانية (إم آي-5) سمحت السلطات بنشره.

وكذلك، أبدى الجهاز قلقه بشأن الاتصالات التي أقامها ويسلون مع جهاز المخابرات السوفييتية آنذاك، كي جي بي.

لكن الكتاب الذي سينشر على حلقات في جريدة التايمز رفض الاتهام القائل إن إم آي-5 تنصت على ويلسون وحاك مؤامرات ضده.

وكان ويلسون الذي توفي عام 1995 عن عمر ناهز 79 عاما هو أول رئيس وزراء بريطاني احتفظ الجهاز بملف دائم عنه عندما كان في السلطة.

وكان إم آي-5 فتح ملفا عن ويلسون عام 1945 عندما انتخب عضوا في مجلس العموم البريطاني وذكر موظفون آنذاك أنه يتعاطف سياسيا مع الحركة الشيوعية.

وأحيط اسم ملفه بسرية تامة إلى درجة أن المخابرات أطلقت على ملفه اسما حركيا هو ملف نورمان جون وورثينكتون.

ووصل الأمر بالمدير العام للجهاز آنذاك، السير مايكل هانلي الذي تولى رئاسة الجهاز عام 1972، أن أخفى ملف ويلسون من قسم الأرشيف حتى لا يتم العثور عليه في حال البحث عنه.

وكان الأمر يقتضى الحصول على موافقة هانلي الخاصة للاطلاع على ملف ويلسون.

واستولى القلق على ويلسون خلال سنواته الأخيرة في السلطة، معتقدا أن جهاز إم آي-5 يتنصت على مكالماته الهاتفية.

وتزعم ويلسون حزب العمال لمدة 13 عاما وتولى رئاسة الوزراء من 1964 إلى 1970 ثم مرة ثانية ما بين 1974 و 1976.