مطالب باصلاح البنك الدولي

اجتماعات الصندوق والبنك الدوليين
Image caption يتشارك الصندوق والبنك الدوليين في الاجتماعات السنوية والمطالبة بالاصلاح

طالب وزراء المالية من الدول الصاعدة والنامية بمزيد من حقوق التصويت في ادارة البنك الدولي على غرار الاصلاحات المقترحة في صندوق النقد الدولي.

وتحدث الوزراء في بداية الاجتماع السنوي للبنك والصندوق في اسطنبول، اكبر المدن التركية.

وقال وزراء روسيا والهند واندونيسيا والبرازيل وفنزويلا في كلماتهم ان مصداقية البنك ستتاكل ما لم تحظ الدول بحقوق تصويت تتناسب وحجمها في الاقتصاد العالمي.

وكان اجتماع قمة مجموعة العشرين في بتسبورج بامريكا الاسبوع الماضي ذكر ان المجموعة، التي تضم دولا صاعدة، ستحل محل مجموعة السبع، للدول الغنية المتقدمة، في ادارة الاقتصاد العالمي.

وتم الاتفاق في القمة على اعادة توزيع 3 في المئة من حقوق التصويت في البنك الدولي و5 في المئة من حقوق التصويت في صندوق النقد الدولي.

وقال جورجي جيورداني وزير التخطيط والتنمية في فنزويلا: "علينا ان ندرك ان مصداقية وشرعية البنك الدولي يمكن ان تتضرر بدون تقدم ملموس وسريع في اصلاح عملية التصويت والمشاركة الحالية".

وقال وزير المالية الروسي اليكسي كودرين ان روسيا يحق لها مزيد من حقوق التصويت لان نصيبها من الاقتصاد العالمي يتجاوز 3 في المئة، وهو اكبر من نصيبها الحالي في التصويت.

ومع بدء الاجتماعات السنوية للصندوق والنقد الدوليين شهدت اسطنبول اعلان مزيد من الدول عن تعهدات مالية لدعم موارد صندوق النقد الدولي.

وكانت البرازيل احدث دولة تعلن عن مساهمتها في دعم مهمة الصندوق كجهة اقراض عالمية.

وقال وزير المالية البرازيلي جيدو مانتيجا ان بلاده ستشتري سندات للصندوق بقيمة 10 مليارات دولار.

وكانت الصين اول من اعلن عن شراء سندات للصندوق بقيمة 50 مليار دولار وتلتها الهند باقرار شراء سندات للصندوق بقيمة 10 مليارات دولار.

وتشكل التزامات الصين والهند والبرازيل سدس مبلغ 500 مليار دولار تعهدت بها مجموعة العشرين في اجتماعها الاخير.

كذلك اعلنت روسيا عن عزمها شراء سندات بقيمة 10 مليارات دولار ايضا.