اقتصاد منطقة اليورو يتراجع بـ0,2 في المئة

تخفيضات في متاجر برانتآن الفرنسية
Image caption استعادت ألمانيا وفرنسا بعض النمو الاقتصادي

تراجع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو بنسبة 0,2 في المئة خلال المدة ما بين إبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران، بصورة أسوأ مما كان متوقعا، حسب الإحصائيات الرسمية.

وكانت وكالة يوروستات التابعة للاتحاد الأوروبي قد قالت سابقا إن اقتصاد المنطقة سينكمش بنسبة 0,1 في المئة.

وتعد هذه خامس دورة يُسجل فيها انكماش لاقتصاد المنطقة التي تضم 16 من بلدان الاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من أن هذه الأرقام تعد أسوأ مما كان متوقعا، فإنها تعتبر تحسنا مقارنة مع التراجع الذي سجل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة والذي ناهزت نسبته 2,5 في المئة.

وكشفت الأرقام المراجَعَة أن اليونان وبولندا والبرتغال وجمهورية التشيك قد خرجت من مرحلة الكساد، وأن فرنسا وألمانيا قد استرجعتا بعض النمو.

كما نزلت نسبة الانكماش الاقتصادي في بريطانيا من 0,8 في المئة إلى 0,6 في المئة.

وبشكل منفصل قالت المفوضية الأوروبية إن تسعة من أعضاء الاتحاد الأوروبي –من بينهم ألمانيا والبرتغال- ينتهكون أحد أهم القوانين الاقتصادية، مطالبة إياهم بتخفيض العجز في الميزانية إلى ما دون نسبة 3 في المئة من الناتج الإجمالي الخام.