تحسن الدولار على خلفية تصريحات اقتصادية

بن برنانكي
Image caption برنانكي: علينا ضبط السياسة النقدية

حقق الدولار الامريكي مكاسب جديدة بعد تراجعات على خلفية تصريحات ادلى بها رئيس البنك المركزي الامريكي (الاحتياطي الفدرالي) بن بيرنانكي وقال فيها انه يعتزم ضبط السياسة النقدية وجعلها اكثر صرامة لكن بعد تعافي الاقتصاد الامريكي.

وادت تعليقات بيرنانكي الى التخفيف من حدة القلق في الاسواق من التأثيرات التضخمية لبقاء معدلات اسعار الفائدة الامريكية على حالها، والتي تترواح بين صفر وربع نقطة مئوية.

كما ان ارتفاع معدلات الفائدة يمكن ان تجعل من العملة الامريكية استثمارا افضل واكثر جاذبية.

ودفعت تعليقات المسؤول المالي الامريكي الدولار الى الارتفاع بمعدل اربعة اخماس نقطة مئوية، كما حقق مكاسب امام الجنيه الاسترليني واليورو.

فقد تراجع الجنيه بنحو ثلث نقطة مئوية امام الدولار، ليصل الى نحو 1,602 دولار للجنيه.

وتراجع اليورو بنحو 0,45 في المئة ليصل امام الدولار الى 1,472، في حين بلغت قيمة الدولار نحو 89,10 ين ياباني.

تجنب التضخم

وقال بيرنانكي، في مؤتمر صحفي عقده في مقر البنك في واشنطن، ان "سياسات الحماية ما زالت مطلوبة لفترة اطول".

واضاف: "لكن عند مرحلة ما، وعندما يتعزز التعافي الاقتصادي، سنحتاج الى ضبط السياسة النقدية لتجنب ظهور مشكلة التضخم لاحقا".

يشار الى ان معطيات الاقتصاد الامريكي، وهو الاكبر في العالم، تشير الى انه يتجه الى التعافي، وان على نحو متعثر وبطيء.

فعلى الرغم من ان الارقام اظهرت ان الشركات الامريكية اقالت عمالا وموظفين اكثر من المتوقع خلال سبتمبر/ ايلول الماضي، الا ان المعطيات التفصيلية للاسبوع الماضي تشير الى ارتفاعات في مبيعات التجزئة.

كما بينت المعطيات ان طوابير العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة انحسرت الى اقل معدلاتها خلال تسعة اشهر.