اسعار الفائدة البريطانية "ستظل منخفضة لسنوات"

منفذ نفط لشركة بي بي
Image caption يتوقع التقرير بطء النمو العام المقبل

توقع تقرير اقتصادي ان تظل اسعار الفائدة في بريطانيا منخفضة لسنوات وسط زيادة في الضرائب وتخفيض في الانفاق العام.

ويرى مركز ابحاث الاقتصاد والاعمال ان اسعار الفائدة ستظل على مستواها الحالي عند 0.5 في المئة حتى عام 2011، ولن تصل الى 2 في المئة قبل عام 2014.

ويتوقع التقرير، الذي يصدر الاثنين، ان ينخفض سعر الجنيه الاسترليني الى 1.4 دولار و"ربما" يقل عن يورو واحد للجنيه.

وتعتمد تلك التقديرات على امكانية ان تخفض الحكومة العجز في الموازنة بقيمة 100 مليار جنيه استرليني في فترة البرلمان القادم.

ومن شأن هذا الضغط على المالية العامة ان يعيق النمو، ويالتالي سيكون على بنك انجلترا (المركزي البريطاني) ان يبقي اسعار الفائدة منخفضة حتى يكون الاقتراض محتملا، كما يرى المركز.

وقال رئيس المركز واحد واضعي التقرير دوجلاس ماكويليامز: "من المحتمل ان نشهد خلطا في السياسات مع التشديد في ضبط السياسات المالية و التساهل في ارخاء السياسات النقدية".

واضاف: "تقديراتنا ان تلك الوصفة قد تؤتي ثمارها، واذا حدث ذلك فمن المتوقع ان نشهد اعادة تقييم للاسهم والعقارات وهو ما قد يحفز النمو الاقتصادي".

وكان بنك انجلترا ابقي الاسبوع الماضي على اسعار الفائدة كما هي عند 0.5 في المئة للشهر السابع على التوالي.

وتوقع المركز في تقريره ان يزيد البنك المركزي كمية الاموال في الاقتصاد ـ ضمن البرنامج المعروف باسم التخفيف النقدي الكمي ـ بمقدار 75 مليار جنيه استرليني اضافة الى 175 مليار جنيه اعلن عنها حتى الان.

وتوقع التقرير نمو الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.3 في المئة في العام المقبل مقابل انكماشه العام الجاري بنسبة 4.3 في المئة.