صندوق النقد يتوقع انتعاش الاقتصاد الخليجي في 2010

مسعود احمد
Image caption يتوقع صندوق النقد ان ترتفع الايرادات النفطية لدول الخليج ارتفاعا في 2010

توقع صندوق النقد الدولي أن يتباطأ النمو الاقتصادي بدول الخليج العربية ليسجل 0.7 بالمئة هذا العام الا أنه سيشهد انتعاشا في 2010 التي يتوقع الصندوق ان ينمو خلالها 5.2 بالمئة بفضل ارتفاع ايرادات النفط.

وقال الصندوق ان من المرجح أن تسجل دول الخليج فوائض مالية تبلغ 5.3 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام مقارنة مع 27.4 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2008.

وأضاف الصندوق أن تلك الفوائض ستبلغ 10.4 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي للمنطقة خلال العام المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن مسعود أحمد مسؤول ادارة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي قوله ان معدل النمو الفعلي للناتج المحلي الاجمالي خلال 2009 في منطقة الخليج سيتراجع عن النسبة المقدرة العام الماضي عند 6.4 بالمئة.

وأضاف أحمد أن الاحتياطيات الهائلة بالمنطقة والتي تراكمت على مدى ست سنوات جراء ارتفاع أسعار النفط حمت المنطقة من أسوا مراحل الازمة الاقتصادية التي دفعت بعدد من أكبر الاقتصادات العالمية الى الركود.

ويتوقع اقتصاديون أن يسجل عدد من البلدان الخليجية معدلات تضخم سلبية هذا العام ويرجع ذلك بصورة رئيسية الى تراجع أسعار المنازل.

وقال أحمد انه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن العلامات على التضخم وانه قد يكون من الجيد أن يبقى الامر على ما هو عليه بالنظر الى سياسات أسعار الصرف في الكثير من تلك البلدان.

وهوت أسعار النفط الخام من مستوياتها القياسية المسجلة عند 147 دولارا للبرميل في يوليو تموز 2008 لتصل الى ما يزيد قليلا على 32 دولارا للبرميل في ديسمبر كانون الاول الا أنها انتعشت ليجري تداولها عند سعر يقارب 70 دولارا للبرميل في اغسطس اب الماضي.