براون يتعهد بخروج بلاده من الكساد العام القادم

جوردون براون
Image caption أعلن الانتصار في معركة التصدي للانكماش الاقتصادي

تعهد رئيس الوزراء البريطاني بخروج اقتصاد بلاده من حالة الكساد في العام القادم، وذك في اول رد فعل له على نشر ارقام رسمية تفيد باستمرار الكساد في بريطانيا.

وبث موقع رئاسة الوزراء البريطانية على الانترنت تسجيلا لبراون أقر فيه بان بلاده تشهد اوقاتا صعبة، الا انه قال ان معركة التغلب على كساد ثان كبير، في اشارة الى الكساد الواسع الذي شهده العالم في مطلع الثلاثينات من القرن العشرين، قد كسبت.

كما تعهد براون باتخاذ اجراءات ضد الحوافز والمزايا المالية الكبيرة التي تقدمها بنوك للعاملين بها، وبوقف ما وصفه "بالممارسات الحادة" لبعض للمؤسسات التي تدير كروت الائتمان.

وضرب مثالا لهذه الممارسات برفع اسعار الفائدة دون توضيح لاسباب ذلك، وزيادة السقف الائتماني دون طلب العملاء لتشجيعهم على الاقتراض، واصدار شيكات ائتمانية.

اطول انكماش

وحسب الارقام الرسمية، فقد تراجع الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.4% خلال الربع الثالث من عام 2009، الامر الذي يعني استمرار الكساد في بريطانيا لاكثر من عام ونصف.

وهذا هو اطول كساد تشهده بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

وهاجم براون اقتراحات حزب المحافظين بخفض الانفاق العام، ووصفها بانها "انتحارية" في ظل الازمة القائمة.

وقال براون ان بلاده في حاجة الى سياسات واضحة ومستقرة، ولا ينبغي التوقف عن مساعدة الاسر والشركات خلال هذه الاوقات الصعبة.