اوباما: الركود في تراجع والطريق طويل نحو التعافي

باراك اوباما
Image caption انهى النمو الاقتصادي الامريكي فترة الانكماش التي استمرت لعام كامل

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان تسجيل اقتصاد الولايات المتحدة نموا بواقع 3.5 في المائة خلال الربع الثالث من العام الحالي يعني ان الركود الاقتصادي في تراجع، ولكنه حذر من ان امام الاقتصاد طريق طويل نحو التعافي.

وقد عاود الاقتصاد الامريكي نموه لتزداد قيمة الناتج المحلي الاجمالي بواقع 3.5 في المائة خلال الربع الثالث من العام الحالي منهيا سلسلة من التراجعات استمرت على مدى عام كامل.

وذكرت تقارير ان هذا النمو يعني خروج الولايات المتحدة خلال الصيف من الانكماش الاقتصادي.

وفي سياق اخر، رحب الرئيس الامريكي بصيغة تشريع اصلاح نظام الرعاية الصحية امام مجلس النواب مشيرا الى ان هذا التشريع سيفيد ملايين الشركات الصغيرة.

نهاية الانكماش

واشارة الوزارة الى ان الاقتصاد الذي انكمش على مدى اربعة فصول، حقق اجمالي الناتج الداخلي نموا في الفصل الثالث من العام الحالي بنسبة 3.5 في المائة مقارنة بالفصل السابق.

وتعد نسبة النمو هذه الاعلى منذ الفصل الثالث 2007 الذي شهد ازمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، وهو ما ادى لدخول العالم في ازمة اقتصادية حادة.

وبذلك يكون الاقتصاد الاميركي حقق نموا اكبر من توقعات المحللين البالغة 3.2 في المائة.

الانكماش والبطالة

الى ذلك اعتبر وزير الخزانة الامريكي تيموثي جايذنر ان الانكماش لا يزال "قويا وقاسيا" ويطاول ملايين الاشخاص في الولايات المتحدة.

وقال جايذنر ان "البطالة لا تزال في نسبة غير مقبولة بالنسبة الى كل شخص من دون عمل وبالنسبة الى كل عائلة مهددة بان يصادر مسكنها وبالنسبة الى كل شركة صغيرة تواجه التقنين في الاقتراض".

واضاف امام لجنة في مجلس النواب ان "الانكماش لا يزال قويا وقاسيا".