الولايات المتحدة تغرم شركة بريتش بيتروليوم بمبلغ 87 مليون دولار

BP
Image caption ادى انفجار المصفاة الى مقتل 15 شخصا

تم تغريم شركة النفط البريطانية العملاقة بريتش بيتروليوم BP بمبلغ 87 مليون دولار بسبب مخالفتها لانظمة السلامة في المصفاة التي تملكها في ولاية تكساس الامريكية.

وقالت هيئة السلامة والصحة المهنية التابعة لوزارة العمل الامريكية ان الشركة ارتكبت اكثر من 270 مخالفة.

لكن الشركة اكدت انها ملتزمة بالاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الهيئة عام 2005 وانها عازمة على التعاون معها لحل المشكلة.

وكانت الشركة قد ابرمت هذا الاتفاق مع الهيئة عقب الانفجار الضخم في المصفاة عام 2005 واسفر عن مقتل 15 من عمال المصفاة واصابة 180 اخرين.

وتعتبر قيمة هذه الغرامة الاكبر في تاريخ الهيئة.

وكانت BP قد دفعت للهيئة غرامة تزيد على عشرين مليون دولار عام 2005 وابرمت اتفاقا معها لتلافي الخلل في اجراءات السلامة في المصفاة التي تعتبر ثالث اكبر مصفاة في الولايات المتحدة.

وجاء فرض الغرامة الاخيرة بعد قيام الهيئة بعملية تفتيش في المصفاة على مدار ستة اشهر للتأكد من تنفيذ الشركة الاتفاق المبرم معها عام 2005.

وقالت الهيئة ان الشركة "ارتكبت المئات من الاخطاء الجديدة بعدم اتباعها لاجراءات السلامة في اجهزة الضغط وغيرها من التجهيزات".

وقالت وزيرة العمل الامريكية هيلدا سوليس ان هذه الاخطاء قد تؤدي الى تكرار كارثة عام 2005 واضافت "ان الغرامة لن تعيد الحياة للذين قتلوا في الانفجار لكننا لن نسمح بتكرار ذلك مرة اخرى".

لكن BP قالت انها ترفض النتائج التي توصلت اليها الهيئة وانها ستستمر بالتعاون معها لحل الخلافات بين الطرفين.

وكانت وزارة العدل الامريكية قد فرضت غرامة تزيد على 50 مليون على BP عام 2007 في اطار تسوية للتهم الجنائية الموجهة لها بسبب الانفجار.

واشار محامو ضحايا الانفجار الى ان هذا المبلغ غير كاف.

كما قامت الشركة بدفع اكثر من ملياري دولار لتسوية الدعاوي المرفوعة ضدها في المحاكم الامريكية كما استثمرت اكثر من مليار دولار في لتحسين اجراءات السلامة في المصفاة.

وكانت الشركة قد اعلنت هذا الاسبوع عن تحقيق ارباح تقارب خمسة مليارات دولار خلال الربع الثالث من هذا العام لكن تراجعت قيمة اسهمها في البورصة بعد اعلان وزارة العمل الامريكية.