أوباما: الولايات المتحدة "تتعافى اقتصاديا"

الرئيس باراك أوباما
Image caption قال لاداعي للابتهاج ولكن الولايات المتحدة في الطريق الصحيح

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة تتعافى من الكساد وإن "مئات الآلاف من الوظائف" قد تمخضت عن الاستثمارات الضخمة.

وذكر الرئيس الأمريكي بالتقرير الأخير الذي أشار إلى أن الاقتصاد الأمريكي حقق نموا قدرت نسبته بـ3,5 في المئة وذلك لأول مرة منذ ما يقرب من السنة، وذلك بفضل خطة الإنفاق الحكومي التي تضمنت برنامج دعم صناعة السيارات.

وقال أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي: "أنا مسرور اليوم لإعلان أنباء سعيدة، إنها ليست مدعاة إلى الاحتفال، ولكنها بالتأكيد تمنحنا الثقة في أننا ذاهبون في الاتجاه الصحيح."

وصرح كذلك بأن خطة الإنقاذ التي رُصدت لها مبالغ ناهزت 787 مليار دولار، قد ساهمت في خلق أكثر من مليون وظيفة أو الحفاظ عليها.

ويتهم الجمهوريون المعارضون إدارة الرئيس الديمقراطي بتضخيم الأرقام لإخفاء أخفاق سياستها الاقتصادية.

وتتزامن تصريحات الرئيس الأمريكي كذلك مع إحصائيات أخرى أقل تفاؤلا.

فقد تراجع معدل الإنفاق في الولايات المتحدة لأول مرة منذ خمسة أشهر.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن هذا المعدل تراجع بنسبة 0,5 في المئة خلال شهر سبتمبر/ أيلول علما بأن ارتفع بنسبة 1,4 في المائة شهر أغسطي/ آب.

وقالت شركات صناعة السيارات إن المبيعات قد تراجعت، بعد نهاية العمل ببرنامج لتشجيع المواطنين على اقتناء سيارات جديدة.

وأوضحت جنرال موتورز أن هذا التراجع يعادل 45 في المائة.