الحكومة البريطانية تعتزم انشاء ثلاثة بنوك جديدة

بنك بريطاني
Image caption تدخلت الحكومة البريطانية لانقاذ "رويال بنك اوف سكوتلاند" بشراء 70% من اسهمه

افادت تقارير صحفية بريطانية ان الحكومة تعتزم انشاء ثلاثة بنوك جديدة اعتماد على الحصة التي تمتلكها حاليا في بنوك "نورثرن روك" و"رويال بنك اوف سكوتلاند" و"لويدز".

وكانت الحكومة البريطانية قد القت بثقلها لانقاذ البنوك الثلاثة خلال الازمة المالية فاشترت كل اسهم بنك "نورثرن روك"، الذي كان على شفير الافلاس، كما اشترت 43% من اسهم بنك "لويدز"، بالاضافة الى 70% من اسهم بنك "رويال بنك اوف سكوتلاند".

وقالت صحيفة "صنداي تلجراف" البريطانية في عددها الصادر الاحد ان الحكومة البريطانية تعد لاطلاق البنوك الثلاثة الجديدة في عام 2015.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الخزانة البريطانية ان الهدف من هذا التحرك هو ضمان افضل عائد ممكن للحكومة من خلال ما تمتلكه في هذه البنوك.

ومن المخطط ان تركز البنوك الجديدة على تقديم الخدمات المصرفية الاساسية للافراد، مثل القروض العقارية والشخصية والودائع.

وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" ان تحرك الحكومة البريطانية في هذا الاتجاه ربما يصاحبه زيادة حصتها في "رويال بنك اوف سكوتلاند" الى 84%.

الموقف الاوروبي

كما انه من المخطط ان تباع اسهم البنوك الجديدة الى مستثمرين جدد، لا الى المؤسسات المالية القائمة حاليا.

ويقول المحرر المالي لبي بي سي جو ليمان ان قرار الحكومة البريطانية يهدف اساسا الى جذب البنوك الامريكية الى السوق البريطاني عن طريق طرح اسهم باسعار منخفضة لم تخطر ببال احد منذ سنوات قليلة.

ويلزم الحكومة البريطانية الحصول على موافقة المفوضة الاوروبية لشؤون المنافسة نيلي كرويس لقيامها باقامة بنوك جديدة.

وتتخذ كرويس موقفا صارما من البنوك التي تمتلك الدولة حصة من اسهمها خشية حصولها بالتبعية على معاملة تفضيلية من السلطات الحكومية، وترى ضرورة ان يكون الهدف من اي دعم حكومي هو اعادة هيكلة البنوك لزيادة قدراتها.

ومن ثم تؤيد كرويس من حيث المبدأ تقسيم البنوك التي تمتلك الحكومة حصة فيها بهدف جذب المزيد من الاستثمارات للسوق المصرفي.

وتتخذ المفوضية الاوروبية موقفا مماثلا تجاه البنوك الالمانية والهولندية التي تلقت دعما حكوميا.

المزيد حول هذه القصة