جنرال موتورز تلغي صفقة بيع اوبل

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تراجعت شركة جنرال موتورز عن خطتها ببيع علامتها الاوروبية (اوبل)، بما في ذلك ماركة فوكسهول البريطانية.

وقالت الشركة في بيان إن مجلس إدارتها اتخذ هذا القرار بسبب "البيئة الاقتصادية المتحسنة لجنرال موتورز خلال الأشهر القليلة الماضية".

وكانت جنرال موتورز وافقت في وقت سابق من العام الحالي على بيع اوبل وفوكسهول لشركة ماجنا الكندية للسيارات.

وأضاف بيان الشركة أن جنرال موتورز ستعمل الآن للحصول على دعم لعلامة (اوبل) من الحكومة الالمانية ودول أوروبية أخرى.

وأكدت الشركة في بيانها أن اوبل وفوكسهول تتمتعان بأهمية كبرى لاستراتيجيتها العالمية.

وأضاف البيان أن جنرال موتورز "ستبدأ في إعادة هيكلة عملياتها في اوروبا بجدية".

أسف الماني

ومن المتوقع أن يثير قرار جنرال موتورز غضبا في اوروبا، حيث عملت العديد من الاطراف على التوصل لاتفاق بشأن هذه الصفقة، وتعهدت الحكومة الالمانية بدفع 4.5 مليار يورو (6.7 دولار) لشركة ماجنا على شكل قروض.

واعرب متحدث باسم الحكومة الالمانية عن "أسف" بلاده للقرار، مطالبا جنرال موتورز بإعادة 1.5 مليار يورو عبارة عن حزمة تمويلية قدمتها لها بنوك المانية.

من جانبها ذكرت شركة ماجنا في بيان أنها ستواصل دعم اوبل وجنرال موتورز في المستقبل.

يذكر أن جنرال موتورز اعلنت في مارس/ آذار الماضي عن رغبتها في التخلص من عبء اوبل وفوكسهول، ومن ثم وافقت على بيعهما إلى ماجنا في سبتمبر/ أيلول الماضي.

خسائر 2008

وكانت الشركة العملاقة قد اجبرت على اتخاذ هذا القرار بعد اعلانها عن خسائر بقيمة 30.9 مليار دولار خلال عام 2008، نتيجة لتراجع مبيعاتها في ظل الكساد العالمي.

لكن جنرال موتورز استطاعت التغلب على بعض الصعاب التي واجهتها بفضل الدعم المالي الذي قدمته لها الحكومة الامريكية، وتمتعها بفترة وجيزة من اعلان الافلاس في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز الماضيين.

واعلنت الشركة الثلاثاء أن مبيعاتها في الولايات المتحدة قد ارتفعت في سبتمبر/ ايلول، وذلك لأول مرة منذ عامين.

ويقول خبراء في مجال السيارات إنهم لم يفاجئوا بقرار جنرال موتورز بالتراجع عن صفقة البيع، لان الشركة لم تكن ترغب في التخلي عن اوبل، بل كانت تمر بضائقة مالية.

اتحاد احتكاري

وتتساءل الصحف الالمانية عما إذا كان بمقدور جنرال موتورز الغاء صفقة البيع بهذه السهولة، وعمن يحق له اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن هل هي جنرال موتورز أم الاتحاد الاحتكاري.

يذكر أن اتحادا احتكاريا أنشأ لادارة اوبل يتكون من ممثلين عن جنرال موتورز وممثلين عن الحكومة الالمانية وعضو مستقل.

ويعمل في شركة اوبل حوالي 54 ألف عامل في اوروبا، بينهم 25 ألف في المانيا وحدها، بينما يعمل حوالي 5500 عامل في مصانع فوكسهول في بريطانيا.

واستطاعت نقابة العمال الرئيسية في فاكسهول أن تتوصل الشهر الماضي لاتفاق مع ماجنا لتقليل الاستغناء عن الوظائف إلى 600 حالة فقط، كلها تتم عبر التقاعد الاختياري.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك