ارتفاع البطالة في الولايات المتحدة فوق 10%

باراك اوباما
Image caption تجاوزت معدل البطالة الامريكي حاجز 10 % لاول مرة منذ عقود

ارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة الى 10.2 في المائة في اكتوبر/ تشرين الاول وهو اعلى مستوى للبطالة منذ 1983.

واشارت بيانات نشرتها وزارة العمل الامريكية ان الاقتصاد الامريكي خسر 190 الف فرصة وظيفة مقارنة ببيانات سوق العمل في سبتمبر الماضي حينما كان معدل البطالة 9.8 في المائة.

وقد تصاعد عدد العاطلين في الولايات المتحدة منذ دخول البلاد في مرحلة الركود الاقتصادي الحالية في ديسمبر 2007.

وتشير الاحصاءات ان عدد العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة ارتفع خلال الازمة الاقتصادية بواقع 8.2 مليون عاطل.

ومن جانبه قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان البيانات هي مدعاة للانتباه.

واضاف "لن استريح حتى يتمكن كل امريكي يريد العمل من الحصول على وظيفة".

واشار في خطاب القاه الجمعة انه سيوقع على "قانون لتمديد مخصصات البطالة، وتخفيض الضرائب وتمديد العمل التخفيضات الضريبية لمشتري المنازل".

واصيب المحللون الاقتصاديون بخيبة امل بسبب البيانات التي فاقت توقعاتهم.

ومبعث خيبة الامال كما يقول الخبراء هو ان بيانات البطالة الجديدة جاءت بعد بيانات ايجابية اولوية نشرت الاسبوع الماضي اشارت الى تراجع عدد طلبات بدل البطالة.

وجاءت البيانات الجديدة لتقلل من مستوى التفاؤل الذي ظهر بعد نمو الاقتصاد الامريكي بواقع 3.5 في المائة بين شهري يوليو وسبتمبر الماضيين.

وتشير الاحصاءات الجديدة الى بلوغ عدد العاطلين عن العمل الى 15.7 مليون شخص.

يشار الى ان الاقتصاد الامريكي خسر وظائف على مدى 22 شهرا متواصلة في اطول فترة انكماش لسوق العمل الامريكية منذ 70 عاما.