رسوم امريكية جديدة على الصادرات الصينية

مسؤولون تجاريون من البلدين
Image caption تتسع الخلافات التجارية بين البلدين

فرضت وزارة التجارية الامريكية رسوما جمركية على واردات الولايات المتحدة من انابيب النفط الصينية المنشأ لان الصين تبيع هذه المنتجات باسعار اقل من الاسعار العادية بكثير حسب قول الوزارة.

وتمثل هذه الخطوة حلقة جديدة في سلسلة من الخلافات التجارية بين البلدين.

ووصفت الصين الخطوة الامريكية بانها استغلال لاجراءات الحماية.

ويقوم الرئيس الامريكي باراك اوباما باول زيارة له الى الصين بعد عشرة ايام فقط.

وكانت واشنطن قد فرضت في شهر ايلول/سبتمبر الماضي رسوما جمركية على وارداتها من الاطارات الصينية لحماية صناعة الاطارات الامريكية مما اشعل فتيل اول خلاف تجاري كبير بين البلدين منذ وصول اوباما الى البيت الابيض.

وجاء في بيان لوزارة التجارة الامريكية "ان الوزارة تأكدت ان شركة OCTG الصينية قامت ببيع انابيب آبار النفط في الولايات المتحدة باسعار اقل من السعر العادي بنسب تتراوح ما بين صفر الى 99 بالمائة".

وقدرت الوزارة قيمة صادرات الشركة المذكورة الى الولايات المتحدة بحوالي 2.6 مليار دولار خلال عام 2008.

وكانت عدة شركات امريكية منتجة لمثل هذه الانابيب واتحادات العمال قد طالبت الحكومة الامريكية بالتحقيق في اسعار الانابيب التي تصدرها الصين الى الولايات المتحدة.

وردت وزارة التجارة الصينية على الخطوة الامريكية وقالت انها ستدافع عن مصالح الصين التجارية ودعت الولايات المتحدة الى معاملة الشركات الصينية معاملة عادلة ومنصفة.

وتحدت الصين الاجراءات الامريكية الخاصة بمحاربة الاغراق وفرضها رسوما على انواع معينة من الاطارات والانابيب المعدنية والاكياس المنسوجة لدى منظمة التجارة العالمية وطلبت منها الاستشارة حول هذه الرسوم قبل التقدم بشكوى رسمية لدى المنظمة.

وكان مسؤولون من البلدين قد عقدوا محادثات الشهر الماضي في الصين تناولت التجارة والطاقة النظيفة والتغيرات المناخية وسط خلافات تجارية متصاعدة حول عدد متزايد من السلع والمنتجات وتبادل الاتهامات باتباع سياسات حمائية وخلل كبير في الميزان التجاري بين البلدين يميل بشدة لصالح الصين.