اليمن يبدأ بتصدير الغاز المسال من منشأة بلحاف

انابيب غاز
Image caption اليمن يعتبر من افقر بلدان في العالم

بدأ اليمن السبت تصدير الغاز الطبيعي المسال من منشأة بلحاف وتتوجه الشحنة الاولى الى كوريا الجنوبية حسبما افادت التقارير الصحفية.

ومن على تلة مشرفة على الساحل في جنوب البلاد على ضفاف خليج عدن، اطلق الرئيس اليمني علي عبدالله صالح المشروع حين ضغط على الزر المشغل لعملية ضخ الغاز المسال ونقله الى ناقلة الغاز الراسية قبالة الساحل.

وستحمل الناقلة الكورية "ايبيكا" 147 الف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال حسبما افاد المسؤولون عن المشروع الذي تملك شركة توتال النفطية الفرنسية 40 بالمئة منه.

وقال وزير النفط والمعادن اليمني امير سالم العيدروس ان "عملية إنتاج الغاز الطبيعي المسال التي دشنت منتصف أكتوبر/ تشرين الاول الجاري تسير بنجاح وسيدخل اليمن نادي الدول المصدرة للغاز الطبيعي".

وأوضح الوزير في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية ان "مشروع الغاز الطبيعي المسال انشأ وفق احدث التقنيات والمواصفات العالمية ويعد من ضمن اكبر 20 مشروعا مماثلا على مستوى العالم"، مشيرا الى ان "الأسطول البحري الخاص بنقل وتصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الخارج والذي يتكون من أربع ناقلات عملاقة وزوارق القطر والخدمات ورصيف بحري يستوعب الناقلات على اتم الجاهزية لبدء العمل".

ولفت الوزير الى ان المشروع "سيدفع بعجلة التنمية الاقتصادية وزيادة الدخل القومي اليمني"، وبخاصة ان اليمن ن افقر دول العالم وينتج معدلا متواضعا من النفط لم يتجاوز 300 الف برميل يوميا خلال عام 2008 الماضي.

اكبر استثمار في تاريخ اليمن

يشار الى ان كلفة المشروع بلغت 5.4 مليار دولار وهو الاستثمار الاكبر في تاريخ اليمن. ويغذي المعمل انبوب غاز طوله 320 كيلومتر ينطلق من مأرب في شرق البلاد.

اما حاليا، فهناك خط واحد للانتاج يعمل في معمل بلحاف فيما تستمر الاعمال في خط ثان. وحين ينتهي العمل بالخط الثاني، من الموقع ان تبلغ القدرة الانتاجية للمشروع 7.6 مليون طن سنويا. يذكر ان وجهة تصدير الغاز المسال اليمني، وبالاضافة الى كوريا الجنوبية، ستكون كل من اوروبا والولايات المتحدة.