ميدفيديف يدعو لاصلاحات اقتصادية

ميدفيديف
Image caption ينظر البعض إلى أفكار ميدفيديف باعتبارها انتقادا لبوتين

دعا الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف، خلال خطاب "حالة الاتحاد" السنوي، لاصلاحات عميقة لاقتصاد بلاده.

وقال ميدفيديف إن النموذج السوفيتي لم يعد مجديا، وإن هناك حاجة لتحديث يعتمد على "مؤسسات الديمقراطية".

وأضاف أن روسيا لا يمكن أن تلقي باللوم على عوامل خارجية في الأزمة الاقتصادية التي تتعرض لها.

وحث ميدفيديف على التحول من الاقتصاد الذي يعتمد على النفط والغاز والارتقاء بروسيا إلى "حضارة جديدة مرتفعة المستوى".

وأضاف "بدلا من اقتصاد متخلف يعتمد على المواد الخام، يجب أن نخلق اقتصادا بارعا ينتج معرفة متفردة وسلعا وتقنيات جديدة، سلعا ومنتجات مفيدة للناس".

كما دعا لاستبدال ما أسماه المجتمع القديم "الذي يفكر فيه القادة ويقررون نيابة عن الجميع" بمجتمع من "الاشخاص الاذكياء والأحرار والمسؤولين".

وحذر ميدفيديف من أن أكثر من مليون روسي مهددون بفقدان وظائفهم، مشيرا إلى ضرورة معالجة القضايا الاجتماعية الملحة.

ويقول ريتشارد قالبن مراسل بي بي سي في موسكو إن الافكار التي وردت في خطاب ميدفيديف كانت محاور مقال نشره الرئيس الروسي على شبكة الانترنت في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكان ميدفيديف قد انتقد في مقاله على الانترنت مستوى الفساد وضعف الديمقراطية في روسيا.

ويقول مراسل بي بي سي إن البعض ينظرون إلى هذه الأفكار باعتبارها انتقادا لرئيس الوزراء فلادمير بوتين.