الاقتصاد الياباني يواصل النمو

متسوقون يابانيون
Image caption ارتفع معدل الاستهلاك في اليابان لكن الأجور المتدنية قد تعوق نمو الاقتصاد

أظهرت الإحصائيات الرسمية في اليابان أن الاقتصاد الياباني قد حقق نموا للفصل الثاني على التوالي.

وسجل النمو الاقتصادي خلال المدة ما بين يوليو/تموز وسبتمبر/ أيلول نسبة ناهزت 1,2 في المئة أي بوتيرة أسرع مما توقعه المحللون الاقتصاديون.

لكن هؤلاء توقعوا أن يظل النمو بطيئا على صعيد أشمل خلال السنوات المقبلة.

وتسببت الأزمة المالية لثاني أكبر اقتصاد في العالم في أسوء ركود له منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال المحللون إستنادا إلى هذه الأرقام إن الاقتصاد الياباني بات غير مهدد بالركود.

واعتبروا أن تدابير إنعاش الاقتصاد شجعت على الاستهلاك، لكنهم للنمو أن يظل متثاقلا بسبب تدني الأجور.

ويرى الاقتصاديون أن التدابير التي اتخذتها الحكومة اليابانية الجديدة بزعامة الحزب الديمقراطي لمساعدة الأسر اليابانية قد تساهم في إبعاد الاقتصاد الياباني عن الركود، لكن تأثيرها لن يبدو للعيان قبل النصف الثاني من السنة المقبلة.

وتعد هذه أول الآحصائيات عن الأداء الاقتصادي اليابني منذ تولي رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما قيادة الحكومة الجديدة في منتصف شهر سبتمبر/ أيلول.