السعودية: استعدنا جبل الدود من المسلحين الحوثيين

دبابة سعودية على حدود اليمن
Image caption السعودية تعلن استعادتها جبل الدود

اعلنت السعودية السبت انها استعادت سيطرتها على جبل استراتيجي على الجانب السعودي من الحدود مع اليمن وطردت المسلحين الحوثيين اليمنيين من المنطقة.

وقال الامير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران السعودي في تصريحات تلفزيونية: "سيطرت القوات المسلحة على جبل الدود ... ونظف هؤلاء الرجال هذه المنطقة" التي وصفها بانها من اهم المناطق الاستراتيجية.

وبدا المسؤول السعودي متحدثا من منطقة قريبة على ما يبدو من الجبهة وامكن سماع دوي اصوات المدفعية.

واضاف: "نحن الان على بعد 3 كيلومتر من الحدود (مع اليمن) ونحن داخل حدودنا والقوات تدمر المتسللين. نحاول الحفاظ على الخسائر عند ادنى حد والا نجر الى حرب في الجبال".

وأعلن عن "أسر قرابة 75 أثيوبيا و70 صوماليا خلال العمليات على الشريط الحدودي"، مشيرا الى انه سيتم التحقيق معهم. ولم يوضح ما اذا كانوا يقاتلون الى جانب الحوثيين ام انهم كانوا يحاولون التسلل الى السعودية في ظل الحرب.

وبدأت السعودية في قتال المسلحين اليمنيين الشيعة، المعروفين بالحوثيين، في وقت سابق من الشهر الجاري بعد ان اعلنت انهم قتلوا اثنين من حرس الحدود السعودي في توغل عبر الحدود.

قتال صعدة

وقال مسؤول عسكري يمني لوكالة رويترز ان القوات اليمنية والمسلحين الحوثيين خاضوا معارك ضارية عند اطراف مدينة صعدة شمال اليمن السبت، بعد ان احبطت القوات الحكومية محاولة من المتمردين لدخول المدينة.

واضاف ان الجيش منع تقدم المسلحين يوم الجمعة، وان القتال مازال يجري في ضواحي عاصمة محافظة صعدة الجبلية معقل المسلحين الحوثيين.

وقال مسؤول سعودي ان طائرات سعودية شنت غارات على منطقة جبل دخان الجمعة.

وقال المسلحون على موقعهم على الانترنت ان الغارات الجوية السعودية في منطقة خارج صعدة قتلت عددا غير محدد من المدنيين.

وعبرت منظمات انسانية عن قلقها من تفاقم الصراع في شمال اليمن حيث تقول الامم المتحدة ان 175 الف شخص نزحوا نتيجة للقتال.

وينتمي المتمردون الحوثيون الى طائفة الشيعة الزيديين، ويشكون من التهميش الاجتماعي والاقتصادي والديني من جانب صنعاء.

وينفي كل من المتمردين والحكومة اليمنية ان لهم اهدافا طائفية.

وتشير وسائل الاعلام السعودية باستمرار الى تواجد عناصر من تنظيم القاعدة بين الحوثيين، ويرى اليمن ان ايران تدعم المتمردين. وتنفي ايران اي تورط ودعت الحكومة اليمنية الى انهاء القتال من خلال المفاوضات.

اختطاف

على صعيد آخر، اكد مصدر أمني يمني أن الحوثيين يقفون وراء المحاولة الفاشلة لاختطاف احدى الطائرات اليمنية بمطار صنعاء .

وقد نفى الحوثيون صلتهم بالحادث.

وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد أعلنت عن احباط محاولة لاختطاف طائرة يمنية بمطار صنعاء كانت متجهة الى القاهرة واعتقال مدبر العملية وبحوزته قنبلة يدوية.

وقالت ان المعتقل من مدينة صعده ويعتقد أنه من جماعة الحوثي.