الامارات: البنك المركزي يضخ المزيد من السيولة

أكد بنك الامارات المركزي الأحد أنه سيضخ المزيد من السيولة للبنوك التجارية، مشددا على دعم القطاع المصرفي في البلاد.

ويأتي الاعلان عن هذه الخطوة بعد أيام من طلب شركة (دبي وورلد) تأجيل سداد ديونها الأربعاء الماضي، الأمر الذي القى بظلاله على أسواق المال العالمية.

وأكدت مصادر البنك المركزي أن السيولة الإضافية ستكون متاحة للبنوك الاماراتية والاجنبية العاملة في الامارات.

وجاء الإعلان عن هذه الخطوة قبل يوم واحد من عودة أسواق المال للعمل بعد عطلة عيد الأضحى.

وكانت حكومة ابو ظبي أكدت السبت أنها لن تتكفل بكل الديون المستحقة على إمارة دبي، بل ستتعامل مع كل حالة منها على حدة.

وقال مسؤول رفيع في حكومة ابو ظبي لوكالة رويترز "سنبحث في التزامات دبي ونتعامل مع كل حالة على حدة"، لكنه أضاف "هذا لا يعني أن ابو ظبي ستتكفل بكل ديون دبي".

وأوضح المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته، أن "بعض كيانات دبي مالية وشبه حكومية، وستختار ابو ظبي متى وأين ستقدم المساعدة".

وأضاف المسؤول في حكومة ابو ظبي أنه سيكون من الصعب منح المزيد من الأموال لدبي "حتى تتضح الأمور"، مضيفا أن على حكومة دبي إيضاح العديد من القضايا.

وكانت الازمة قد بدأت الاربعاء الماضي، عندما أكدت حكومة دبي أنها ستؤجل دفع مبالغ مستحقة على شركة (دبي وورلد)، مما أثار غضب المستثمرين وأدى لتراجع الأسهم العالمية.

ووفقا للدستور الاماراتي، تعتبر كل إمارة من الإمارات السبع (ومن بينها دبي والعاصمة ابو ظبي) كيانا قانونيا مستقلا ضمن نظام فيدرالي، وتسيطر كل منها على مواردها المالية والطبيعية.

ولا تتحكم السلطات الاتحادية في هذه الموارد ولا تلتزم بسداد ديون أية إمارة.

يذكر أن حكومة ابو ظبي منحت دبي مساعدة غير مباشرة في وقت سابق بقيمة 15 مليار دولار عبر بنك الامارات المركزي وبنكين تجاريين آخرين.