الصين ترفض الضغوط لرفع قيمة عملتها

رئيس الوزراء الصيني وين جياباو يتوسط رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس الوزراء السويدي
Image caption سعر اليوان مسألة شائكة بين الصين وشركائها التجاريين

رفض رئيس الوزراء الصيني وين جياباو الاثنين المطالبات الأوروبية بخفض بلاده لقيمة عملتها، واصفا تلك المطالبات بأنها غير عادلة.

وقال وين متحدثا عقب محادثات مع عدد من كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي خلال زيارة لهم للصين، إنه من غير الإنصاف أن تطالب أوروبا بتعديلات في سعر صرف العملة من الصين بينما تُبقي على حمائية تجارية على حد قوله.

كما قال وين إن استقرار اليوان حيوي لصحة اقتصاد بلاده.

وأضاف وين قائلا "بعض البلدان تضغط على الصين من ناحية لكي ترفع قيمة عملتها، بينما تمارس من ناحية أخرى حمائية تجارية ضد الصين بأشكال شتى".

ولم يحدد وين ما هي الإجراءات "الحمائية" التي تحدث عنها، غير أن الصين كانت مستهدفة بالرسوم التي فرضت مؤخرا لمكافحة الإغراق وغيرها من الإجراءات العلاجية التجارية التي فرضتها الولايات المتحدة وأوروبا.

وكان مسؤولون اقتصاديون وماليون أوروبيون كبار قد دعوا قبل يوم إلى رفع "تدريجي ومنظم" لقيمة العملة الصينية.

يذكر أن سعر صرف اليوان الذي تعمل الحكومة الصينية على بقائه منخفضا، يعد من القضايا التجارية الشائكة بين الصين والاتحاد الأوروبي.

فعلى مدار الأشهر الثمانية عشرة الماضية استمرت العملة الصينية محددة أمام الدولار المتناقص القيمة، بما أدى إلى الإضرار بالصادرات الأوروبية إلى الصين، حيث احتفظ اليوان بميزة تنافسية من حيث السعر.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الأكبر للصين حيث تتجه خمس الصادرات الصينية العملاقة إلى دول الاتحاد.

وعقب المحادثات المالية التي جرت الأحد، صرح مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية، جواكين ألمونيا، بالقول إن القيمة المنخفضة لليوان مقابل اليورو "أدت إلى وضع لا نرضى عنه".

واضاف قائلا للصحفيين "من مصلحة الصين ألا تخلق أوضاعا يمكن أن تؤدي إلى الحمائية".