المدير التنفيذي لجنرال موتورز يستقيل

سيارة من إنتاج شركة ساب
Image caption قالت الشركة إنها إذا لم تتوصل إلى "ترتيب مناسب" بشأن مستقبل شركة ساب، فإنها "ستقلص" نشاطها

قدم المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز عملاق صناعة السيارات استقالته من منصبه. وكان فريتز هندرسون الذي شغل هذا المنصب لمدة ثمانية أشهر ساعد جنرال موتورز على تجنب شبح الافلاس.

لكن شركة جنرال موتورز ما زالت تتكبد الخسائر رغم حصولها على مليارات الدولارات على شكل مساعدات من الحكومة الأمريكية. وسيتولى رئيس الشركة إد ويتاكر منصب الرئيس التنفيذي إلى أن يتم العثور على بديل دائم.

وجاء الإعلان عن استقالة المدير التنفيذي للشركة بعد دقائق من انتهاء اجتماع مجلس الإدارة الذي خُصص لمناقشة مستقبل شركة ساب السويدية.

وقالت جنرال موتورز إن بسبب ظهور مشترين محتملين، فإنها ستدرس العروض المقدمة إليها من طرف شركة ساب بنهاية شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأضافت الشركة أنها إذا لم تتوصل إلى "ترتيب مناسب" واضطرت للإبقاء على شركة ساب، فإنها "ستقلص" نشاطها.

لكن جنرال موتورز لم تطرح أسماء مشترين محتملين علما بأن اتفاقا لشراء شركة ساب الأسبوع الماضي انتهى للفشل.

وتخلت مجموعة تقودها شركة "كونيجسيج أوتوموتيف" السويدية عن عرض كانت تقدمت به بهدف الاستحواذ على ساب وبذلك يكون عرضها هو ثالت عرض ينتهي للفشل.وفي حال الاستحواذ على شركة ساب، فإن نحو 4500 منصب شغل تواجه خطر الإلغاء.

ونفى البيت الأبيض أي دور له في استقالة المدير التنفيذي للشركة، قائلا إن "القرار اتخذه مجلس الإدارة بمفرده. الإدارة (الأمريكية) لم تتدخل في اتخاذ القرار".

وكان هندرسون حل محل مديرها التنفيذي السابق، ريك واجونر، في شهر مارس/آذار الماضي بناء على أوامر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.وقاد واجونر الشركة منذ 2000 بعد أن انضم إليها لأول مرة عام 1977.