ساركوزي وبراون يطالبان بتغييرات عالمية في النظام المصرفي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إلى تحرك عاجل لإصلاح أسواق المال في العالم، واقترح الزعيمان في هذا السياق فرض ضريبة على المكافآت الممنوحة لكبار موظفي المصارف.

وقال ساركوزي وبراون في مقال مشترك نُشر في صحيفة الوول ستريت جرنال: "إن هذه الأزمة جعلتنا ندرك أننا صرنا في اقتصاد لم يعد اقتصادا قوميا بل عالميا، لهذا ينبغي لنا أن نحرص عبر التقنين، على أن يعمل القطاع المالي وفق قواعد عالمية."

بنك أوف أميركا

سبق للرئيس الأمريكي أن وجه النقد للقطاع المصرفي في الولايات المتحدة بسبب مسألة المكافآت

وأوضح الزعيمان الفرنسي والبريطاني في مقالهما قائلين: "هناك حاجة ملحة إلى ميثاق بين المصارف عبر العالم وبين المجتمع الذي يخدمونه، لهذا فنحن نقترح ميثاقا عالميا طويل المدى، يشمل مسؤوليات القطاع المصرفي والمخاطر التي يهدد بها الاقتصاد على العموم."

وقال المقال المشترك إن هناك عدة اقتراحات يجب أن تدرس لتقنين القطاع المصرفي على الصعيد الدولي ولكن الأولوية يجب أن تكون لفرض ضوائب على حوافز كبار رجال البنوك.

وأضاف براون وساركوزي قائلين إن "مكافآت عام 2009 ارتفعت لأسباب عدة من بينها الدعم الحكومي الذي حظي بها القطاع المصرفي."وأضاف الزعيمان أنه من غير المقبول أن "يتحمل دافعو الضرائب تبعات خسائر البنوك دون الاستفادة من النجاحات التي تحققها".

وكتب الزعيمان أن الشعوب بحاجة بعد الأزمة الأخيرة إلى نظام مصرفي يحقق احتياجاتهم ولتحقيق هذا الهدف يجب أن يكون التغيير عالميا.

ونشر المقال قبيل القمة المقررة يوم الخميس لزعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل، كما جاء عقب إعلان وزير الخزانة البريطاني فرض ضريبة على حوافز كبار رجال البنوك تصل إلى نحو 50%.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك